Accessibility links

أنباء عن إشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن الإيرانية بمناسبة إحياء الذكرى الـ 31 لقيام الثورة الإسلامية


قالت مواقع للمعارضة على شبكة الانترنت إن قوات الأمن الإيرانية اشتبكت مع محتجين وألقت القبض على عشرات منهم على الأقل اليوم الخميس حين تدفقت جموع حاشدة على وسط طهران لإحياء الذكرى 31 لقيام الثورة الإسلامية.

ولم تذكر وسائل الإعلام الرسمية أي أنباء عن الاشتباكات أو الاعتقالات وقال التلفزيون الحكومي إن "عشرات الملايين من الإيرانيين" شاركوا في تجمعات حاشدة لدعم الثورة في أنحاء البلاد التي يبلغ عدد سكانها 70 مليون نسمة.

وتواجه الجمهورية الإسلامية أسوأ أزمة داخلية منذ ثلاثة عقود حيث التف أنصار المعارضة حول الإصلاحيين الذين خسروا الانتخابات أمام احمدي نجاد في انتخابات جرت في يونيو حزيران الماضي وثارت نزاعات حول نتائجها.

إيران قادرة على تخصيب اليورانيوم

وقال احمدي نجاد أمام حشد هائل من أنصار الحكومة الذين أخذوا يلوحون بالأعلام إن ايران الآن قادرة على تخصيب اليورانيوم لدرجة نقاء تتجاوز 80 بالمئة ليقترب من المستويات التي يقول خبراء إنها لازمة لإنتاج قنبلة نووية غير أنه نفى مجددا أن تكون هناك اي نية لذلك.

وأضاف احمدي نجاد مخاطبا الغرب "الأمة الإيرانية شجاعة بما يكفي بحيث اذا أردنا بناء قنابل نووية ذات يوم سنعلن ذلك على الملأ دون أن نخاف منكم." وقال للحشود في ساحة ازادي "حين نقول إننا لا نبني قنابل نووية فهذا يعني أننا لن نفعل هذا لأننا لا نؤمن بامتلاكها."

وعرض التلفزيون الحكومي لقطات حية لمئات الآلاف من الإيرانيين وقد حمل البعض أعلام ايران وصورا للزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي وهم متوجهون إلى الساحة.

إطلاق النار والغاز المسيل للدموع

وقال موقع "جرين فويس" وهو موقع للمعارضة الإيرانية على الإنترنت إن قوات الأمن أطلقت أعيرة نارية وغازا مسيلا للدموع على مؤيدين لزعيم المعارضة مير حسين موسوي احتشدوا في تجمع آخر بوسط طهران. وأضاف أن موسوي وزوجته شاركا في أحد التجمعات.
XS
SM
MD
LG