Accessibility links

أولبرايت تؤكد في موسكو أن حلف شمال الأطلسي لا يمثل أي تهديد لروسيا


أكدت مادلين أولبرايت التي شغلت منصب وزيرة الخارجية الأميركية من عام 1997 وحتى عام 2001 والتي ترأس وفدا من "مجلس حكماء الناتو" الذي يتولى حاليا إعداد الإستراتيجية الجديدة للحلف أن حلف شمال الأطلسي لا يمثل حاليا أي تهديد لروسيا.

ويقوم الوفد حاليا بزيارة موسكو في محاولة لاقناع المسؤولين الروس بذلك، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي.

وكشفت أولبرايت في كلمة ألقتها أمام مجلس الدوما الروسي بموسكو اليوم الخميس أيضا خطط الناتو الحقيقية. وقالت إن الحلف تخلى منذ فترة طويلة عن أولويات الحرب الباردة حيث ركز اهتمامه على قضايا مكافحة المخدرات والإرهاب الدولي ومنع انتشار الأسلحة النووية.

وأعربت أولبرايت في الوقت ذاته عن دهشتها إزاء اعتبار موسكو توسع الناتو شرقا أحد التهديدات الرئيسية التي تواجه روسيا، كما جاء في العقيدة العسكرية الروسية الجديدة.

وأكدت أن حلف شمال الأطلسي لا ينظر إلى روسيا كتهديد لأمن أعضائه، لتكرر بذلك التصريح الذي أطلقه الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسين والذي ذكر فيه أن العقيدة العسكرية الروسية الجديدة لا تعكس الوضع الحقيقي للأمور.

وعلى الرغم من أن لقاء وفد الناتو مع نواب مجلس الدوما جرى خلف أبواب مغلقة، إلا أن عددا من النواب تحدثوا للصحفيين حول انطباعاتهم عن اللقاء.

وقال نائب رئيس مجلس الدوما زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي فلاديمير جيرينوفسكي إن الأميركيين يتهربون من مناقشة المسائل الحادة، بما في ذلك قضية نشر عناصر من المنظومة الأميركية للدفاع المضاد للصواريخ في رومانيا.

وكان وفد الناتو قد وصل إلى موسكو يوم الأربعاء الماضي في زيارة تستمر حتى 12 فبراير/شباط الجاري حيث يجري مباحثات مع مسؤولين وعلماء وخبراء روس.

ويذكر أن الأمين العام للحلف اندرس فوغ راسموسين كان قد أعلن في وقت سابق أن صياغة النظرية الجديدة ستجري في ظل استشارات عامة ومفتوحة، بما في ذلك من خلال الموقع الرسمي للحلف على الإنترنت.

وكلف الحلف فريقا من الخبراء والشخصيات السياسية والعسكرية أطلق عليه تسمية "فريق الحكماء" برئاسة أولبرايت والرئيس السابق لشركة "Royal Dutch Shell" يورون فان دير فيير لإدارة العمل على صياغة النظرية الجديدة للناتو.

ومن جانبها ترى روسيا أن المخاطر والتهديدات الحالية تحمل طابعا عالميا ولا يمكن التصدي لها بجهود الناتو وحده حتى وإن رغب الحلف بالانفراد.

وكانت أولبرايت قد التقت أيضا وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف.

XS
SM
MD
LG