Accessibility links

وزيرا التخطيط والموارد المائية يناقشان مشكلة سد الموصل


أكد وزير الموارد المائية عبد اللطيف رشيد أن قيام دول الجوار بتشييد سدود وخزانات أثر سلبا على حصة العراق من الموارد المائية.

وقال رشيد في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير التخطيط علي بابان في مدينة الموصل صباح الخميس: "سنبدأ خلال الفترة القادمة بمعالجة التآكل الموجود تحت سد الموصل للإستفادة من الطاقة القصوى للسد والبالغة 1000 ميغا واط للسد، زائدا البحيرة الملحقة به".

من جانبه أكد بابان خلال المؤتمر الصحفي على ضرورة علاج مشاكل السد لما تسببه من خسائر اقتصادية للبلاد تقدر بنحو 550 مليون دولار سنويا نتيجة بقاء السد على وضعه الحالي.

وأشار بابان إلى وجود عرضين من شركتين أوربيتين لبناء السد الغاطس لكن بتكاليف باهضة قد تصل إلى ثلاثة مليار دولار.

وفي أثناء زيارة بابان لمنطقة ربيعة تحدث لـ"راديو سوا" الشيخ بارز منيف الفيصل أمين عام "مؤتمر أهل الموصل" عن مشاكل تواجه مشروع ري الجزيرة، بالقول:

"المعوقات في مشروع ري الجزيرة الشمالي والمتكون من ثلاث مراحل تتلخص بأن المرحلتين الثانية والثالثة لم تزود بالمرشات ولم تكتمل القنوات أما بخصوص مشروع ري الجزيرة الجنوبي فإنه يخدم الكثير من المناطق والقرى الواقعة جنوب سنجار وتلعفر ونأمل تنفيذ مشاريع أكثر في المنطقة".

يشار إلى أن وزارة التخطيط ستعتمد تطبيق الخطة الخمسية في السنوات المقبلة بعد أن أثبتت تجربةَ الميزانية ذات السنة الواحدة عدم تحقيقها النجاح المطلوب.

تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG