Accessibility links

أتمار يدعو شيوخ قبائل "مرجة" إلى دعم العملية العسكرية للقوات الأميركية والأفغانية


عقد وزير الداخلية الأفغاني حنيف أتمار الخميس اجتماعا مع شيوخ القبائل في منطقة "مرجة" التي تعد واحدا من معاقل المسلحين في منطقة هلمند جنوب أفغانستان.

ودعا أتمار خلال الاجتماع إلى دعم العملية العسكرية الكبيرة التي يتوقع أن تشنها القوات الأميركية والأفغانية قريبا في المنطقة:

"تهدف هذه العملية إلى توفير الفرصة للأفغان الذين يرغبون في الانضمام إلى العملية السلمية، وفي نفس الوقت استخدام القوة العسكرية ضد الإرهابيين الأجانب المختبئين في هذه المنطقة"

وأضاف وزير الداخلية الأفغاني أن هذه العملية ستسمح للحكومة بإبعاد المسلحين وفرض سيطرتها على المنطقة بما يمهد الأجواء لإعادة الإعمار وتوفير الخدمات الأساسية للسكان.

وقد استجاب مولوي محب الله أحد شيوخ القبائل للنداء، وقال:

"لا نريد أن تكون هذه العملية شبيهة بتلك التي سبقتها في منطقة "نادالي" حيث كان العدو في ميدان والقوات الحكومية في ميدان آخر. لم تكن ذات جدوى. ولكنها إذا طبقت بصورة ايجابية تشبه العمليات العسكرية التي جرت في ناوا والمناطق الأخرى، فإن أهل "مرجة" سوف يدعمونها بالكامل".

وفي وقت سابق شهدت ضواحي منطقة "مرجة" تبادلا لإطلاق النار بين القوات الأميركية الأفغانية المشتركة، وعناصر طالبان، من دون ورود أنباء عن وقوع ضحايا.
XS
SM
MD
LG