Accessibility links

بان كي مون يقول إن السودان سيواجه تحديات كبيرة في السنوات المقبلة


قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في تقريره الدوري عن عمل البعثة المشتركة لحفظ السلام في دارفور والأوضاع في الإقليم، إن السودان يمر بمنعطف خطير، وسيواجه تحديات كبيرة في السنوات المقبلة.

ووصف ديمتري تيتوف مساعد الأمين العام لسيادة القانون في قسم عمليات السلام بالمنظمة الدولية، الذي قدم التقرير في جلسة لمجلس الأمن الدولي الخميس، وصف الوضع الأمني بأنه غير مستتب تماما:

"ما زال القتال المتفرق بين قوات المتمردين نفسها وبين الحكومة السودانية والحركات المتمردة، يشوب الوضع الأمني. وبصفة عامة كان هناك قتال متفرق بين حركة العدل والمساواة ومقاتلي حركة تحرير السودان جناح ميناوي، وبين مجموعات مختلفة تابعة لحركة تحرير السودان في جبل مرة."

وأشار التقرير أيضا إلى أن الحكومة شنت هجمات على بعض القرى قرب المالحة في نوفمبر الماضي، والى الاشتباكات بين حركة العدل والمساواة والحكومة في سيليه في يناير/كانون الثاني.

وذكر التقرير الأحداث التي وقعت في كاس والهجمات التي شنها أفراد من مليشيا الجنجويد على معسكريْن للنازحين، وتطويق قوات الحكومة ومليشيا تابعة لها هذين المعسكرين. وقال تيتوف إن ذلك يزيد من معاناة المدنيين في المنطقة.

ونبه التقرير إلى أن جميع تلك الأعمال العسكرية تقوض بشكل خطير الجهود المبذولة للتوصل إلى حل سياسي للنزاع في دارفور وتسهم في تعريض حياة المدنيين للخطر. وشدد على ضرورة أن توضع في الاعتبار مصالح جميع الدارفوريين، سواء كان ذلك خلال المفاوضات أو في تطبيق أي اتفاقية للسلام في المستقبل، وأضاف تيتوف في هذا الصدد:

"تستمر الوساطة، في غضون ذلك، في العمل بفعالية في سبيل التوصل إلى تسوية شاملة عن طريق التفاوض للأزمة في دارفور من خلال منهج يعتمد على ثلاثة مسارات."

وقال تيتوف إن أحد تلك المسارات يتمثل في الجهود التي يبذلها الوسيط المشترك جبريل باسوليه لتسهيل المفاوضات المباشرة بين الأطراف المعنية، فيما يتمثل المسار الثاني في أن توسِّع الوساطة نطاق المشاورات لإشراك المجتمع المدني الدارفوري. وأضاف أن المسار الثالث هو العمل على تحسين العلاقات بين السودان وتشاد.

هذا وقد دعا الأمين العام في تقريره جميع الدول الأعضاء في مجلس الأمن والأطراف المعنية إلى العمل من أجل تحقيق التحول الديموقراطي في السودان بما في ذلك التوصل إلى حل سلمي للنزاع في دارفور.
XS
SM
MD
LG