Accessibility links

الذكاء عامل للتنبؤ بأمراض القلب


خلص علماء إلى أن الذكاء يأتي في المرتبة الثانية بعد التدخين كعامل للتنبؤ بأمراض القلب مما يشير إلى الحاجة لأن تستهدف حملات الصحة العامة أصحاب مستويات الذكاء المنخفض حتى تنجح.

ووجد البحث الذي أجراه مجلس الابحاث الطبية ببريطانيا أن النتائج المنخفضة لاختبارات مستويات الذكاء مرتبطة بمعدلات أعلى للاصابة بأمراض القلب والوفيات وأنها مؤشر اكثر أهمية من أي عوامل خطر أخرى باستثناء التدخين.

وأمراض القلب هي أبرز مسببات الوفاة للرجال والنساء في أوروبا والولايات المتحدة ومعظم الدول الصناعية. وتقول منظمة الصحة العالمية أن أمراض القلب والاوعية الدموية والسكري مثلت 32 في المئة من مجمل الوفيات على مستوى العالم عام 2005 .

ومن المعروف أن من يحصلون على قسط ضئيل من التعليم وذوي الدخول المنخفضة يواجهون عادة مخاطر أعلى باعتلال الصحة والمعاناة من مجموعة من الامراض.

وأشارت دراسات سابقة الى أسباب كثيرة مرجحة من بينها نقص إمكانية الحصول على الرعاية الصحية والموارد الأخرى وظروف المعيشة السيئة والتوتر المزمن والمعدلات الأعلى لعوامل الخطر المرتبطة بأسلوب الحياة مثل التدخين.
XS
SM
MD
LG