Accessibility links

logo-print

جبهات النزاع بين القوات اليمنية والمتمردين تشهد هدوءا تاما غداة إعلان وقف إطلاق النار


أكدت مصادر عسكرية ميدانية لوكالة الصحافة الفرنسية أن هدوءا تاما ساد كافة جبهات النزاع بين القوات اليمنية والمتمردين الشيعة في شمال البلاد، غداة إعلان صنعاء وقفا لإطلاق النار.

وذكر مصدر عسكري ميداني أن "الهدوء يعم كل الجبهات في صعدة والملاحيظ وحرف سفيان" وهي الجبهات الرئيسية الثلاث التي كان تشهد مواجهات شرسة منذ اندلاع آخر جولات النزاع مع الحوثيين في أغسطس/ آب 2009.

وقال مصدر عسكري آخر إن الطيران الحربي كان ما يزال يحلق فوق مناطق النزاع حتى سريان وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس اليمني علي عبدالله صالح اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة.

وكان الرئيس اليمني علي عبدالله صالح أعلن الخميس التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع المتمردين الحوثيين في شمال البلاد ابتداء من منتصف ليل الخميس الجمعة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

ويأتي هذا الإعلان بعد تسرب معلومات الأربعاء عن أن الاتفاق بات وشيكا لوقف المعارك التي بدأت في الحادي عشر من أغسطس/آب الماضي بين المتمردين الحوثيين الشيعة من جهة والجيش في محافظة صعدة من جهة أخرى.

وقد تم التوصل إلى وقف إطلاق النار بعد أن وافق المتمردون على الشروط الستة التي وضعتها السلطات اليمنية.

وجاء في بيان رسمي صدر في ختام اجتماع عقد برئاسة الرئيس اليمني علي عبدالله صالح وضم أعضاء اللجنة الوطنية المكلفة الإشراف على تنفيذ النقاط الست والمؤلفة من أعضاء من مجلسي النواب والشورى "قررنا إيقاف العمليات العسكرية في المنطقة الشمالية الغربية ابتداء من الساعة الثانية عشرة من مساء الخميس، وذلك بما من شأنه حقن الدماء وإحلال السلام في المنطقة الشمالية الغربية".

وأضاف البيان أن "إيقاف العمليات العسكرية مرهون بالتزام عبد الملك الحوثي واتباعه بالنقاط الست وآليتها التنفيذية".

ونقل البيان "حرص الدولة على حقن الدماء وإحلال السلام ومعالجة كافة الآثار المترتبة على تلك الفتنة التي أشعلها الحوثي في المنطقة الشمالية الغربية سواء في الجوانب المادية أو الاجتماعية".

وتتضمن النقاط الست "الالتزام بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات وإزالة الألغام وإنهاء التمترس في المواقع وجوانب الطرق" و"الانسحاب من المديريات وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية" و"إعادة المنهوبات من المعدات المدنية والعسكرية اليمنية والسعودية" و"إطلاق المحتجزين من المدنيين والعسكريين اليمنيين والسعوديين" و"الالتزام بالدستور والنظام والقانون" و"الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة"، طبقا لما ورد في البيان.

وكانت المعارك قد اشتدت قبيل التوصل إلى وقف إطلاق النار، وأعلن مصدر عسكري يمني الخميس أن 12 عسكريا يمنيا و24 متمردا حوثيا قتلوا في معارك طاحنة دارت في محوري حرف سفيان وصعدة في شمال اليمن.

وكانت السلطات اليمنية قد شنت هجوما في الحادي عشر من أغسطس/آب الماضي على المتمردين الحوثيين الشيعة. إلا أن المواجهات المسلحة بين الطرفين تعود إلى عام 2004 وكانت تتواصل في شكل متقطع وأوقعت آلاف القتلى وأدت إلى نزوح نحو 20 ألف.

زعيم الحوثيين يأمر أتباعه الالتزام بوقف إطلاق النار

هذا وقد أمر زعيم التمرد الحوثي الشيعي في اليمن عبد الملك الحوثي في بيان أصدره مساء الخميس أنصاره بضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قبل ساعات والذي يدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس الجمعة.

ففي بيان مقتضب، أمر الحوثي المتمردين بوقف المعارك على كل الجبهات في الموعد الذي حددته الحكومة اليمنية، أي منتصف ليل الخميس الجمعة . وأضاف البيان أنه سيتم العمل على إعادة فتح الطرق وازالة الحواجز ونقاط المراقبة ما أن يترسخ وقف إطلاق النار.
XS
SM
MD
LG