Accessibility links

قال متحدث يوم الخميس إن الكرملين لن ينقل الجثمان المحنط لزعيم الثورة البلشفية فلاديمير لينين من قبره في الميدان الاحمر بسبب مخاوف من أن يؤدي إلى حدوث انقسام في المجتمع الروسي.

وكان لينين الذي تزعم الثورة البلشفية في عام 1917 وأسس الاتحاد السوفيتي قد حنط بعد وفاته في 21 من يناير/ كانون الثاني 1924 ووضع في ضريح في ظل جدران الكرملين.

لكن مصير هذا الثوري القوي - الذي مازال يجذب حشودا من الزائرين - مسألة مفعمة بالعاطفة إلى حد كبير في حقبة روسيا ما بعد الاتحاد السوفيتي وتظهر استطلاعات الرأي وجود انقسام في المجتمع حول هذه المسألة.

وقال فلاديمير كوزهين رئيس إدارة الملكية في الكرملين للصحفيين "القيادة الروسية ليس لديها خطط حاليا لنقل لينين من ضريحه. فأي نقل أو قرار بشأن هذه المسألة قد يثير هياجا في البلاد ويقسمها. فلماذا الإقدام على ذلك.."

ويقول المعارضون للينين الذين يوجهون له اللوم بالمسؤولية عن استهلال عقود من الاضطراب ووضع روسيا على طريق الدمار إن أشباح الاتحاد السوفيتي يتعين تسكينها وأنه يتعين دفن لينين بشكل مناسب.

لكن الحزب الشيوعي وهو ثاني أكبر حزب في روسيا يقول أن مؤسس الاتحاد السوفيتي يتعين أن يبقى مكانه.

وأظهر استطلاع للرأي اجرى في 2008 ان 38 بالمئة من الروس يرغبون في دفن لينين بشكل مناسب بينما قال 28 بالمئة أنه يتعين على الكرملين أن ينتظر جيلا.

وقال ربع الذي الذين أستطلعت أراؤهم إنه يتعين أن يظل لينين في الضريح.

XS
SM
MD
LG