Accessibility links

خمسة قتلى في قصف مدفعي متبادل بين القوات الحكومية ومتمردين إسلاميين في مقديشو


‎ قتل خمسة مدنيين على الاقل الجمعة بمقديشو في معارك بين القوات الحكومية ومتمردين إسلاميين، وفق ما علم من مصادر رسمية وطبية.

وبدأت المعارك حين أطلق مقاتلو حركة "الشباب المجاهدين" الإسلامية المتطرفة النار على مواقع حكومية في حي بونديري شمال العاصمة وردت القوات الحكومية بالمثل.

وأضح العقيد محمد علي المسؤول الامني الصومالي لوكالة الصحافة الفرنسية "أطلق ناشطو الشباب وحلفاؤهم هذا الصباح (الجمعة) النار على مواقعنا قرب فلورينزا في حي بونديري اضافة الى منطقة شيبيس".

وأضاف "انه نوع من الاستفزاز، بيد أن قواتنا دافعت عن مواقعها وردت بالرشاشات الثقيلة والدفاعات الجوية"، مشيرا إلى إصابة جنديين اثنين بجروح.

وأشارت مصادر طبية وشهود إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة 20 آخرين بجروح في تبادل القصف.

وقال علي موسى رئيس مصلحة سيارات الإسعاف في العاصمة الصومالية لوكالة الصحافة الفرنسية "طال تبادل إطلاق النار والقذائف مناطق مأهولة في شمال مقديشو وجمعت سيارات الاسعاف خمسة جثث و20 جريحا من المدنيين".

وفرت مئات الاسر من مقديشو في الأيام الاخيرة في الوقت الذي تعد فيه القوات الحكومية وقوات الاتحاد الافريقي هجوما على المتمردين بزعامة الشباب.

ويسيطر المتمردون على نحو 80 بالمئة من جنوب الصومال ووسطها، في حين لا تسيطر الحكومة الانتقالية التابعة للرئيس شريف شيخ احمد إلا على بضعة أحياء في العاصمة وبعض المواقع الاستراتيجية مثل الميناء والمطار.

XS
SM
MD
LG