Accessibility links

تحذيرات أميركية وأفغانية للسكان المحليين من مساعدة طالبان وأسبانيا ترسل قوات إضافية


حذرت القوات الأميركية والأفغانية اليوم الجمعة السكان المحليين في منطقة مرجه من مساعدة مقاتلي طالبان في وقت تستعد فيه هذه القوات لشن هجوم كبير على المنطقة التي تعد أحد معاقل طالبان في جنوب أفغانستان.

وقال الناطق باسم حاكم ولاية هلمند داود احمدي إنه قد تم توزيع منشورات على منطقة مرجه طلبت من السكان عدم إيواء طالبان ومنعهم من دخول المنطقة فضلا عن التأكيد على أن القوات الأميركية والأفغانية قادمة لمساعدة الأهالي وتحقيق السلام في المنطقة.

وتقوم قوات المارينز الأميركية التي تتمركز حول مرجه، ببث رسائل مشابهة عبر مكبرات الصوت في ضواحي المدينة بولاية هلمند .

وكانت القوة الدولية لإرساء الأمن في أفغانستان (ايساف) التابعة لحلف شمال الأطلسي والجيش الأميركي قد أعلنت منذ أيام عن استعدادها لشن هجوم "وشيك" على مرجه بولاية هلمند أكبر معاقل طالبان في البلاد.

ونزح ما بين 300 إلى 400 عائلة من تلك المنطقة خلال الأيام الأخيرة حسب سلطات الولاية.

يذكر أن حركة طالبان التي تقود تمردا شرسا في أفغانستان كانت قد تعهدت أمس الخميس بالرد على الهجوم بعمليات تندرج في إطار حرب عصابات واستنزاف.

قوات اسبانية

وفي سياق متصل، أعلنت الحكومة الأسبانية اليوم الجمعة أنها وافقت على إرسال 511 عسكريا إضافيا إلى أفغانستان لرفع عدد قواتها في ذلك البلد 1600 جندي.

وقالت وزارة الدفاع في بيان لها إن هذه القوات الجديدة ستتألف من ثلاث وحدات لتدريب الجيش الأفغاني ووحدة حماية ودعم لوجستي وتعزيزات للمقار العامة.

وأضافت أنها تنوي كذلك إرسال فريق مؤلف من 40 حارسا مدنيا لتدريب الشرطة الأفغانية.

العثور على جثث ثلاث نساء

وعلى صعيد آخر، أعلنت قوات حلف شمال الأطلسي أن جنودها عثروا على جثث ثلاث نساء أفغانيات مقيدات ومكممات في منزل بعد تبادل لإطلاق النار بين قوات الحلف المدعومة من القوات الأفغانية من جانب والمتمردين من جانب آخر.

وقالت القوات إنها تقوم مع السلطات الأفغانية بالتحقيق للوقوف على هوية القتلة مشيرة إلى أن العثور على الجثث الثلاث قد تم أمس الخميس في مدينة غارديز عاصمة مقاطعة بكتيا شرق أفغانستان.
XS
SM
MD
LG