Accessibility links

تباين الآراء في نينوى حول إمكانية حصول تزوير في الانتخابات النيابية


شكك يحيى عبد محجوب المتحدث باسم الحزب الإسلامي العراقي وعضو مجلس محافظة نينوى بقدرة الدوائر الانتخابية على اتخاذ دور حيادي في المناطق المتنازع عليها، بسبب تأثير أطراف سياسية مسيطرة هناك.

وقال محجوب في حديث مع "راديو سوا" إن "القلق مشروع وارد خصوصا في مناطق يسيطر عليها التحالف الكردستاني"، مشيرا إلى أنه سمع "قبل أيام أن السيد خسرو غوران يطالب بنشر قوات البيشمركة"، الأمر الذي يثير القلق، حسب قوله.

وطالب محجوب "بتكثيف إجراءات المفوضية لوضع ضوابط صارمة تضمن عدم التزوير وأن تكون هناك حيادية".

وأعرب محمد جارالله الباشا المتحدث باسم الجبهة التركمانية في الموصل عن مخاوفه من تكرار ما حدث من عمليات تزوير خلال عام 2005، مشددا على أهمية "وصول أناس وطنيين للسلطة بغض النظر عن إنتماءاتهم القومية والمذهبية".
فيما قلل درمان ختاري المتحدث باسم قائمة نينوى المتآخية من هذه المخاوف، مؤكدا أن "القوات المشتركة لن تتدخل في سير العملية الانتخابية في المناطق المتنازع عليها".

ويعد العرب والتركمان الانتخابات القادمة مهمة جدا لإثبات وجودهم في الخريطة السياسية ويطالبون بإجرائها تحت إشراف دولي بحضور منظمات عربية وإقليمية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي.
XS
SM
MD
LG