Accessibility links

الرئيس أوباما يعرب لسعد الحريري عن رغبته في أن تجري محاكمة قتلة والده


أعلن البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس باراك أوباما عبر عن رغبته في أن تجري محاكمة قتلة رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري، وذلك في اتصال مع نجله سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني الحالي.

وقال البيت الأبيض إن "الرئيس اوباما اتصل صباح الجمعة برئيس الوزراء سعد الحريري وعبر له عن دعمه القوي ودعم الأميركيين لرئيس الوزراء وللبنانيين، مع اقتراب ذكرى اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري" قبل خمس سنوات.

وأوضحت الرئاسة الأميركية أن أوباما والحريري "متفقان على أهمية دعم أعمال المحكمة الخاصة بلبنان حتى يحاكم المسؤولون عن هذه الجريمة".

وكان رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري قد اغتيل في 14 فبراير/شباط 2005 في انفجار شاحنة مفخخة في بيروت. وتوجهت حينها أصابع الاتهام فورا إلى سوريا التي كانت تهيمن سياسيا وعسكريا على لبنان منذ نحو 30 عاما، إلا أن سوريا دأبت على نفي أي علاقة لها بحادث الإغتيال.

واثر ذلك انسجبت القوات العسكرية السورية من لبنان في ابريل/نيسان من العام نفسه، فيما سحبت الولايات المتحدة سفيرها من دمشق، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وجاء اتصال أوباما بالحريري في الوقت الذي يجري العمل فيه على تعيين سفير أميركي جديد في دمشق، هو الأول منذ خمس سنوات.

وبناء على قرار من مجلس الأمن الدولي جرى تشكيل محكمة مقرها في لاهاي لمحاكمة المشتبه فيهم باغتيال رفيق الحريري.
XS
SM
MD
LG