Accessibility links

logo-print

رئيس ساحل العاج يحل الحكومة ويكلف لجنة مستقلة تنظم الانتخابات الرئاسية


أعلن رئيس ساحل العاج لوران غباغبو أنه حل الحكومة واللجنة الانتخابية، وقال إنه طلب من رئيس الوزراء غيوم سورو تشكيل حكومة جديدة بحلول فبراير/شباط ولجنة انتخابية مستقلة تنظم الانتخابات الرئاسية التي يتم تأجيلها منذ عام 2005.

وقال غباغبو في خطاب بثه التلفزيون إن عملية السلام تعطلت من جديد، ملمحا إلى الجدل الذي بدأ الشهر الماضي حول عملية تسجيل الناخبين، وأعمال العنف الأخيرة المرتبطة بخلاف قضائي حول اللائحة الانتخابية.

وقد جاء قرار غباغبو بعد ازمة ناجمة عن جدل بتورط رئيس اللجنة الانتخابية روبير بوغري مامبي في عمليات احتيال.

وحول التحقيق في النيابة الذي فتح بطلب من وزير الداخلية ديزيريه تاغرو المقرب من غباغبو، ضد رئيس اللجنة الانتخابية الذي ينتمي إلى المعارضة، قال رئيس ساحل العاج إن مامبي "قام بعملية غير شرعية تهدف إلى ادراج اسماء 429 الفا و30 ناخبا على لائحة الناخبين".

واعتبر غباغبو أن عملية السلام هي رهينة لاحزاب سياسية، وفق وصفه.

وقرر غباغبو الابقاء على زعيم حركة التمرد السابقة غيوم سورو في منصب رئيس الحكومة الذي يشغله منذ توقيع اتفاق السلام في 2007 وكلفه تشكيل حكومة جديدة ووضع تصور لتشكيلة اللجنة الانتخابية الجديدة.

ومنذ بدء الجدل حول اللجنة الانتخابية، اصيبت العملية الانتخابية بشلل شبه تام. ويطالب معسكر الرئيس برحيل رئيس اللجنة الانتخابية، بينما ينفي مامبي المدعوم من المعارضة اي تزوير ورفض الاستقالة.

XS
SM
MD
LG