Accessibility links

السامرائي يبدي استغرابه من شمول نواب حاليين بقرارات الاستبعاد من الانتخابات


أبدى رئيس البرلمان إياد السامرائي استغرابه من شمول أعضاء في البرلمان الحالي بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة، قائلا إن الأمور تبدو وكأن الحصانة قد رفعت عنهم تلقائيا وحوكموا لا على أساس النص القانوني وإنما على أسس تقديرية، وفقا لبيان صادر عن مكتب السامرائي الإعلامي اليوم السبت.

وقال السامرائي إن مجرد كون هؤلاء في البرلمان يعني أنهم اجتازوا إجراءات الهيئة التي كانت في السابق في وضع أفضل يمكنها من اتخاذ القرار الصحيح مقارنة بما هو عليه الحال الآن، على حد تعبير البيان.

وأعرب السامرائي عن اعتقاده بأن سبب استبعاد المرشحين لا علاقة له بكونهم أعضاء في حزب البعث المنحل وانما لأنهم تكلموا خلاف المادة السابعة من الدستور تأييدا أو تمجيدا للحزب المنحل.

ولفت السامرائي خلال حضوره مهرجانا انتخابيا لقائمة "التوافق العراقي" إلى أنه ورغم اعتقاده الشخصي بأن هؤلاء المستبعدين قد أخطأوا في تصريحاتهم هذه، إلا أنه رأى أن المادة 63 من الدستور قد كفلت للنائب الحق بالقول وإبداء الآراء وفق الحصانة الممنوحة له.

وأكد السامرائي أنه سعى منذ البداية لضمان سير قرار الهيئة التمييزية ضمن إطار القانون وبعيدا عن التسييس، معربا عن عدم تأييده للجوء بعض الكتل لتسييس الموضوع والخروج بتظاهرات من أجل التأثير على قرار الهيئة، كما قال.

XS
SM
MD
LG