Accessibility links

logo-print

محمود عباس يوقف رئيس ديوانه ويشكل لجنة للتحقيق في تهمة تورطه بفساد مالي وأخلاقي


قرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الأحد تشكيل لجنة للتحقيق في الاتهامات المنسوبة لرئيس ديوانه رفيق الحسيني بالتورط في فساد مالي وأخلاقي بالإضافة إلى وقفه عن العمل اعتبارا من اليوم وحتى انتهاء فترة التحقيق التي حددت بثلاثة أسابيع.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن عباس شكل لجنة التحقيق برئاسة أبو ماهر غنيم أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح وعضوية عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية للحركة ورفيق النتشة رئيس المحكمة العليا لفتح.

وكان ضابط المخابرات الفلسطيني السابق فهمي شبانة قد كشف الأسبوع الماضي عن تورط الحسيني ومسؤولين في السلطة بفساد مالي وأخلاقي وأعطى الرئيس عباس مهلة أسبوعين لاتخاذ إجراءات بحق المتهمين، مهددا بالكشف عن المزيد من الوثائق.

وبثت القناة العاشرة الإسرائيلية الأسبوع الماضي مقابلة مع الضابط الفلسطيني عرض فيها وثائق أكد أنها تثبت تورط مسؤولين في السلطة في قضايا اختلاس مالي طالت ملايين الدولارات. كما بثت القناة شريط فيديو للحسيني ظهر فيه في وضع غير أخلاقي في منزل امرأة.

وبحسب شبانة فإن الحسيني حاول استغلال المرأة جنسيا مقابل الموافقة على طلب توظيف تقدمت به للسلطة الفلسطينية وتم تصويره من قبل جهاز المخابرات الفلسطيني.
وكانت السلطة الفلسطينية قد نفت الاتهامات بالفساد على لسان النائب العام أحمد المغني الذي أعلن أنه ستتم ملاحقة القناة العاشرة الإسرائيلية لتناولها "أكاذيب وإدعاءات زائفة."

وأكد النائب العام أن شبانة ملاحق من قبل السلطة الفلسطينية في قضايا تتعلق "بتسريب أراض لدولة أجنبية وتهمة الشروع بالقتل والإيذاء البليغ والنيل من هيبة الدولة."
مزيد من التفاصيل من نبهان خريشة مراسل "راديو سوا" في رام الله.
XS
SM
MD
LG