Accessibility links

تشيني يصف محاولة شاب نيجيري نسف طائرة ركاب أميركية بأنها عمل حربي وليس جنائيا فرديا


وصف نائب الرئيس الأميركي السابق دك تشيني المحاولة التي قام بها الشاب النيجيري عمر عبد المطلب لتفجير طائرة ركاب أميركية أواخر العام الماضي بأنها كانت عملا حربيا استهدف الولايات المتحدة ولم تكن عملا جنائيا فرديا، كما قال الرئيس أوباما في بداية الأمر.

غير أن تشيني أعرب عن تأييده للاستراتيجية التي تتبعها إدارة الرئيس أوباما حاليا في أفغانستان، وقال خلال حوار أجرته معه شبكة تلفزيون ABC: "إنني أؤيد استراتيجيتهم في أفغانستان تأييدا تاما، وأعتقد أن الرئيس اتخذ القرار الصحيح بإرسال قوات إضافية إلى أفغانستان، رغم أنني أعتقد أنه استغرق وقتا أكثر مما يجب لاتخاذ ذلك القرار. وكان اختيار الجنرال ستانلي مكريستال لقيادة القوات في أفغانستان اختيارا ممتازا لأنه من أكفأ القادة الذين عرفتهم."

وقال تشيني إن الشيء الذي لا يوافق عليه هو وجود مسؤولين في إدراة الرئيس أوباما، ومن بينهم وزير العدل إريك هولدر، ممن يعتبرون الهجمات الإرهابية جرائم جنائية عادية ينبغي تقديم مرتكبيها للمحاكمة أمام المحاكم المدنية.
XS
SM
MD
LG