Accessibility links

logo-print

مسؤول يمني يعلن مقتل عشرة عسكريين في تحطم طائرة هيليكوبتر في منطقة صعدة


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول يمني قوله إن 10 عسكريين على الأقل قتلوا في تحطم طائرة هيليكوبتر فوق جبل كحلان الواقع شرق مدينة صعدة معقل التمرد الحوثي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الطائرة تحطمت لسبب تقني وسقطت على آلية عسكرية كانت تسير في المنطقة، مضيفا أن قائد الطائرة المقدم صادق الجنيد، كان من بين القتلى.

هدوء ومفاوضات

هذا وقد ساد الهدوء محافظة صعدة ومحيطها الأحد في اليوم الثالث من وقف النار بين القوات اليمنية والحوثيين، في حين واصلت اللجان البرلمانية الأربع المكلفة الإشراف على وقف النار وتنفيذ بنوده الستة أعمالها والتقت ممثلي الحوثيين، بحسب مصادر محلية.

وأفاد مصدر مقرب من قيادة التمرد الحوثي بأنه "تم فتح عدد من الطرق في محيط صعدة بما في ذلك الطريق المؤدية إلى جبل الصمع، ورفع الحصار عن اللواء 103 الذي يرابط في جبل الصمع والذي كان محاصرا منذ أسبوعين.

قضية الأسرى

إلا أن بند تسليم الجنود السعوديين المحتجزين لدى التمرد الشيعي يواجه صعوبات بالرغم من تأكيد مصادر في لجنة الحدود أنها تتوقع أن يتم إنجاز هذه النقطة بأسرع وقت.

وقال مصدر مقرب من اللجنة إن "موضوع الأسرى يواجه تعقيدات إذ أن السلطات تطالب الحوثيين بالإفراج عن الأسرى السعوديين واليمنيين في حين يطالب الحوثيون بالإفراج عن معتقليهم أيضا."

وقال مصدر مقرب من التمرد الحوثي إن "ملف الأسرى السعوديين جاهز من جانبنا لكن الذي يعرقل عملية التسليم هو الطرف السعودي."

وذكر المصدر في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية في دبي أن "الجانب السعودي يرفض تسليم المحسوبين علينا المعتقلين لديه، بما في ذلك إلى الحكومة اليمنية."

يذكر أن مساعد وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلطان كان قد أعطى الحوثيين السبت مهلة 48 ساعة لتسليم الأسرى السعوديين الخمسة.
XS
SM
MD
LG