Accessibility links

استكمال أعمال بناء محطة الفضاء الدولية


ركب رواد مكوك الفضاء الأميركي انديفر يوم الجمعة آخر وحدة توصيل لمحطة الفضاء الدولية مستكملين بذلك أكثر من 10 سنوات من عمليات البناء الرئيسية للمحطة.

وخلال الثلاث عمليات الأولى للسير في الفضاء ضمن مهمة انديفر التي تستمر 13 يوما قام رائدا الفضاء روبرت بينكن ونيكولاس باتريك بتجهيز الوحدة وزنتها 18 طنا لعملية النقل من منطقة الشحن في المكوك إلى المحطة.

وبعد ذلك استخدمت رائدة الفضاء كاي هاير وزميلها تيري فيرتس الذراع الآلية لتثبيت الوحدة في المحطة الدولية في آخر عملية تجميع رئيسية للمحطة التي تتكلف 100 مليار دولار. وتشارك 16 دولة في مشروع بناء المحطة على ارتفاع 354 كيلومترا من الأرض الذي بدأ عام 1998 .

وقال بينكن وهو يتابع عملية إدخال الوحدة إلى المكان المخصص لها في المحطة "حقيقة تبدو جيدة جدا رائعة ودخلت بسهولة." وانطلق انديفر من مركز كنيدي الفضائي في فلوريدا يوم الاثنين وقضى معظم يوم الثلاثاء في الاقتراب من المحطة حتى التحم بها حاملا وحدة التوصيل التي تسمى "السكينة" ووحدة أخرى على شكل قبة لها سبع نوافذ تتيح لطاقم محطة الفضاء رؤية شاملة خارج المحطة.

ومن المقرر تركيب هذه الوحدة في محطة الفضاء الدولية في وقت لاحق من الأسبوع. وبعد تركيب هاتين الوحدتين سيكون نحو 90 في المئة من المحطة قد اكتمل.

XS
SM
MD
LG