Accessibility links

العاهل الأردني يبحث مع وفد أميركي الجهود المستهدفة لتحقيق السلام في المنطقة


قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال لقائه وفدا من منظمة جي ستريت الأميركية ويضم عددا من أعضاء الكونغرس إن الجهود المستهدفة لتحقيق السلام في المنطقة تمر بمرحلة حرجة جدا تستدعي عملا دوليا منسقا ومكثفا من أجل حل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين وفي سياق إقليمي يحقق السلام الدائم والشامل.

وشدّد الملك عبد الله على أن حل الدولتين الذي يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وتعيش بسلام إلى جانب إسرائيل هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة. وأكد الملك عبد الله مركزية دور الولايات المتحدة في جهود تحقيق السلام.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس الوزراء الأردني سمير الرفاعي خلال لقائه الوفد أهمية ومركزية الدور الذي تقوم به الولايات المتحدة في دعم جهود تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط.

وقال إن عامل الوقت حاسم للغاية في التوصل إلى هذا الهدف المنشود. وأكد الرفاعي أهمية دعم ومساندة الكونغرس والمنظمات الأميركية لجهود تحقيق السلام في المنطقة.

يشار إلى أن جي ستريت منظمة أميركية يهودية تدعم التوصل إلى السلام في الشرق الأوسط وفق حل الدولتين.

العلاقات الإستراتيجية بين عمان وواشنطن

من ناحية أخرى، بحث وزير الخارجية الأردني ناصر جودة مع نائب وزيرة الخارجية الأميركية جاكوب لو العلاقات الإستراتيجية التي تربط الأردن مع الولايات المتحدة وسبل تعزيزها في مختلف المجالات. كما بحثا أحدث المستجدات في المنطقة، خاصة الجهود المبذولة لإطلاق مفاوضات جادة وفاعلة وسبل تجاوز العقبات التي تعترضها وصولا إلى تجسيد حل الدولتين في سياق إقليمي يحقق السلام الشامل في المنطقة. وأكد جودة في هذا الإطار على أهمية الدور القيادي المطلوب للولايات المتحدة في دفع هذه الجهود إلى غاياتها المنشودة وتكثيف الجهود لتجاوز العقبات التي تعترض إطلاق المفاوضات.
XS
SM
MD
LG