Accessibility links

مقتل خمسة مدنيين أفغان بطريق الخطأ في جنوب أفغانستان


قتل خمسة مدنيين أفغان وجرح آخران في غارة جوية جنوب أفغانستان الاثنين، وأعلن حلف شمال الأطلسي أن المدنيين قتلوا عن طريق الخطأ بعد أن بدوا في هيئة متمردين يزرعون متفجرات على جانب الطريق في مقاطعة زاري بإقليم قندهار.

وقال الحلف إن الحادث ليس له علاقة بالحملة العسكرية التي تشنها القوات الدولية بالتعاون مع القوات الأفغانية في هلمند لاقتلاع عناصر طالبان.

من ناحية أخرى، أكد قائد القوات المسلحة البريطانية حرصَ القوات التي تُنفذ الحملة العسكرية في هلمند حيث يشارك 15 ألف جندي بقيادة القوات الأميركية على حياةِ المدنيين لكسبِ تأييدِ السكان المحليين، لاسيما بعد مقتلِ 12 مدنيا الأحد قبل بدء العملية، وقال:

"هدفنا هو حماية السكان، ولا تكون الحماية بالقتل. لقد كانت تلك مسألة مثيرة للقلق واعتذرت القوات لسكان المنطقة، وينبغي الحرص على مشاركة السياسيين الأفغان والتعامل مع الأمور وفقا للأعراف الثقافية الأفغانية."

ارتياح أميركي

هذا وتواصل القوات الأميركية والأفغانية والبريطانية لليوم الثالث على التوالي توغلها في معاقل حركة طالبان في جنوب أفغانستان في عملية هي الأكبر من نوعها منذ بدء الحرب في أفغانستان عام 2001. وقد أشاد الجنرال ستانلي مكريستال قائد قوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان بأداء هذه القوات التي قال إنها تنفذ عملياتها بناء على توجيهات القيادة الأفغانية:

"عندما وافق الرئيس كرزاي على القيام بهذه العملية، زوَّدَنا بتوجيهات محدَّدة جدا، وهي ضرورة الاهتمام بمواصلة توفير الحماية للمواطنين الأفغان، وعليه فإن هذه العملية تتم في ضوء تلك التوجيهات".

إلا أن بعض التقارير أفادت الاثنين بأن عناصر حركة طالبان صعدوا الاثنين من هجماتهم ضد قوات المارينز والقوات الأفغانية في بلدة مرجه. وأضافت أن المسلحين باتوا يختبئون في بعض المجمعات التي تم إخلاؤها من السلاح، ومن ثم إعادة إطلاق النار على الجنود الأميركيين من خلف خطوط التماس.

وأعلن الجنرال الأفغاني أمين الله باتياني أن القوات الأفغانية والأميركية والبريطانية استولت على معظم الأراضي التي استهدفتها في منطقتي مرجة وناد علي. وأضاف باتياني أنه على الرغم من خروجِ مسلحي طالبان من المنطقتيْن إلا أن خطر القنابل المحلية الصنع ما زال قائما.

غير أن المتحدث باسم مشاةِ البحرية الأميركية قال إن القتالَ ما زال مستمرا في بعضِ أنحاءِ مرجة في محافظةِ هلمند حيث واجهَ مشاة ُالبحرية مقاومة شرسة.

XS
SM
MD
LG