Accessibility links

logo-print

واشنطن ترحب باتفاق وقف إطلاق النار بين حكومة صنعاء والحوثيين


أعربت الولايات المتحدة عن دعمها لوحدة اليمن واستقراره وتمتعه بالديموقراطية والازدهار. وجاء في بيان أصدرته وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن الولايات المتحدة ترحب باتفاق وقف إطلاق النار بين حكومة اليمن والحوثيين.

إلا أنها أعربت عن القلق إزاء الظروف الإنسانية التي يواجهها ما يقرب من 250 ألف مشرد من جراء الحرب.

وقالت كلينتون إن الولايات المتحدة قدمت 19 مليون دولار لمساعدتهم وأنها لن تدخر جهدا بالتعاون مع المجتمع الدولي لضمان أن يتمتع شعب اليمن بمكاسب الإصلاحات السياسية، والاقتصادية والاجتماعية وتحقيق أهداف التنمية على المدى الطويل.

وكان الحوثيون قد أفرجوا أمس الاثنين عن أول جندي من بين خمسة أسرى سعوديين يحتجزونهم، كما فتحوا غالبية الطرقات الرئيسية التي تربط بين معقلهم في صعدة والمحافظات المجاورة.

وتتابع عدة لجان تطبيق البنود الستة بعد إعلان وقف لإطلاق النار في شمال اليمن اعتبارا من منتصف ليل الخميس الجمعة الماضي بعد حوالي ستة أشهر من القتال، بما في ذلك فتح الطرقات ونزع الألغام وتسليم الأسرى.

من جهة أخرى، أفاد موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية بأن اللجان التي تضم أعضاء في مجلسي النواب والشورى اليمنيين "أشرفت على نزع الألغام وإزالة الحواجز والنقاط من الطرق الرئيسية في إطار انجاز وتنفيذ ما تضمنته بنود النقاط الست والآلية التنفيذية".

من جهتهم، أعلن المتمردون الحوثيون في بيان على موقعهم الالكتروني فتح طريق رئيسية تربط بين مدينة صعدة والعاصمة صنعاء عبر حرف سفيان في محافظة عمران المجاورة. ويفترض أن يضع وقف النار حدا لما يعرف في اليمن بـ"الحرب السادسة" أو سادس جولة من القتال بين الحكومة والحوثيين منذ اندلاع النزاع عام 2004.

XS
SM
MD
LG