Accessibility links

اعتقال القائد العسكري لطالبان الأفغانية في كراتشي والحركة تنفي ذلك


نفت حركة طالبان اليوم الثلاثاء الأنباء التي أشارت إلى اعتقال القائد العسكري للحركة عبد الغني بارادار، وأفاد متحدث باسم طالبان بأن عبد الغني لا يزال موجوداً في أفغانستان، ويقود عملية تنظيم الجماعات المسلحة هناك.

إلا أن وكالة أسوشييتد برس نقلت عن مسؤول أميركي كبير رفض الإفصاح عن اسمه تأكيده اعتقال القائد العسكري لحركة طالبان عبد الغني بارادار، موضحاً أنه موجود في السجن منذ بضعة أيام، وقف ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز.

وأكد المسؤول الأميركي أن الملا عبد الغني بارادار رهن الاعتقال في أحد السجون الباكستانية قبل 10 أيام.

وكانت عناصر الاستخبارات الأميركية والباكستانية قد اعتقلت في عملية سرية مشتركة جرت في كراتشي الرجل الثاني في حركة طالبان والقائد العسكري للحركة وعبد الغني بارادار.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز أن عبد الغني اقتيد إلى أحد السجون الباكستانية حيث يخضع للتحقيق من قبل السلطات هناك، وتتولى عناصر من الاستخبارات الأميركية جزء من عملية التحقيق معه. وكان عبد الغني وهو أفغاني الجنسية أحد المقربين من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن قبل هجمات الـ11 من سبتمبر/أيلول على نيويورك.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين اعتقادهم بأن عبد الغني يتولى حاليا قيادة العمليات العسكرية في تنظيم طالبان، كما أنه يصنف من بين كبار قادة مجلس هذه الحركة.

وقد أعرب مسؤولون أميركيون لم يكشفوا عن هوياتهم عن أملهم في أن تقود عملية اعتقال عبد الغني إلى الكشف عن المزيد من القادة الكبار في حركة طالبان.

وأوردت صحيفة نيويورك تايمز أنها علمت باعتقال عبد الغني يوم الخميس الماضي، لكنها أخرّت الكشف عن تفاصيل هذه العملية بناء على طلب من البيت الأبيض خشية إعاقة الجهود الاستخباراتية المشتركة الناجحة.

XS
SM
MD
LG