Accessibility links

logo-print

المهدي يشن هجوما عنيفا على الحزب الحاكم في السودان


انتقد الصادق المهدي، رئيس الوزراء السوداني السابق والمرشح إلى الانتخابات الرئاسية، الاثنين استخدام الحزب الحاكم بزعامة الرئيس عمر البشير الشعار الإسلامي كإيديولوجية للسلطة الديكتاتورية، مؤكدا أن هذا الأمر أوصل البلاد إلى "النكبة".

وقال المهدي إن "نكبة بلادنا عمقها استيلاء حزب أقلية على السلطة وفرض هوية واحدة إسلامية عربية على بلاد متعددة الأديان والثقافات واعتبار أن من رفض الامتثال لهذا التوجه مارق يحارب جهادا".

وتابع "هذا التوجه هو الذي حول حربا أمنية إلى حرب جهادية فعمق الشرخ الوطني وجذب إلى الصراع الداخلي أطرافا خارجية كانت تتدخل باستحياء فصارت تتدخل باندفاع".

واتهم المهدي حزب المؤتمر الوطني الحاكم باستخدام السلاح الاتني في دارفور، وقال إن "الإنقلابيين الإسلاميين حرصوا على استمالة أهل دارفور بسياسات مزقت النسيج الاجتماعي السياسي دون أن تستميل أهل الإقليم،

وعندما انطلقت مقاومة مسلحة لسياساتهم سارعوا في استخدام السلاح الاتني ضدها. هكذا تغير طابع أزمة دارفور من حركة مطلبية إلى حرب أهلية كانت نتيجتها عوامل جديدة في دارفور هي الاتنية المسيسة والمأساة الإنسانية نتيجة لجرائم حرب ضد الإنسانية".

XS
SM
MD
LG