Accessibility links

كلينتون تجري مباحثات مع أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي في مقر المنظمة في جدة


قامت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم الثلاثاء بزيارة لمقر منظمة المؤتمر الإسلامي بجدة في إطار زيارتها الحالية للمملكة العربية السعودية التي أجرت خلالها محادثات مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز ووزير الخارجية سعود الفيصل.

وقد عقدت كلينتون اجتماعا مغلقا مع الأمين العام للمنظمة أكمل الدين إحسان أوغلي بحضور مساعدي الأمين العام للمنظمة والوفد المرافق للوزيرة الأميركية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وعبرت كلينتون عن شكرها وتقديرها للأمين العام والمسئولين بالمنظمة على حفاوة الاستقبال مشيرة إلى أن هذه الزيارة تعد الأولى لوزير خارجية أميركي لمقر المنظمة .

وأوضحت في لقاء صحفي عقب الاجتماع أنها أجرت مباحثات مطولة ومعمقة مع الأمين تم الاتفاق خلالها على الخطة المستقبلية التي سينفذانها سويا لدعم العمل المشترك بين الولايات المتحدة ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

وقالت إن زيارتها للمنظمة كانت بتكليف وإختيار ومتابعة من الرئيس باراك أوباما لقيادة المباحثات مع منظمة المؤتمر الإسلامي لتعزيز التعاون المشترك والمباحثات في المستقبل بين المنظمة والولايات المتحدة الأميركية .

ومن جهته عبر الأمين العام للمنظمة عن شكره للوزيرة كلينتون على زيارتها لمقر المنظمة التي تعتبر تطورا إيجابيا لما تضمنه خطاب الرئيس أوباما في جامعة القاهرة .

وأشار إلى أنه تمت مناقشة العديد من القضايا الإسلامية وأهمية تدعيم وتفعيل أوجه التعاون وتطوير النشاطات بين المنظمة والولايات المتحدة موضحاً أن الوزيرة كلينتون أولت اهتماما جيدا بقضايا العالم الإسلامي وتعتبر زيارتها للمنظمة تاريخية وفتحت آفاقا جديدة للتعاون والتقارب بين العالم الإسلامي والولايات المتحدة الأميركية .

كلينتون تلتقي حشدا من الطالبات السعوديات

هذا وقد التقت كلينتون التي الثلاثاء حشدا من الطالبات في إحدى جامعات النخبة في جدة قبل اختتامها جولتها الخليجية التي سعت خلالها إلى حشد الدعم لتعزيز العقوبات الدولية على إيران.

وقد قوبلت كلينتون في جامعة "دار الحكمة" الخاصة التي تخرج نخبة الطالبات السعوديات، بتصفيق حار ومطول على الرغم من تأخرها حوالي ساعة عن الموعد المحدد، ما أضطر إدارة الجامعة إلى تأخير إجراء امتحانات لبعض الوقت. وقال احد المنظمين إنها فرصة العمر لتبادل الآراء مع "أقوى النساء وأكثرهن شعبية" في العالم.

هذا وقد صرح مصدر مقرب من الوزيرة الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية بأن هناك "ارتياح" من جهة الوزيرة إزاء نتائج محادثاتها في جولتها التي شملت قطر والسعودية.

وكانت كلينتون تسعى إلى حشد الدعم لمساعي الإدارة الأميركية الهادفة إلى تشديد العقوبات الدولية على إيران وأعربت عن خشيتها من تحول إيران إلى "دكتاتورية عسكرية".

إلا أن نظيرها السعودي الأمير سعود الفيصل شكك في جدوى فرض عقوبات على طهران على خلفية برنامجها النووي، وقال عقب محادثات أجراها مع وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون إن الخطر الذي تمثله طموحات إيران النووية يتطلب حلا عاجلا وأكثر آنية من فرض عقوبات.
XS
SM
MD
LG