Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يعرب عن أسفه إزاء قرار ليبيا تعليق تأشيرات الدخول إليها


أعرب الاتحاد الأوروبي عن أسفه لقرار ليبيا تعليق تأشيرات دخول مواطني دول منطقة شينغن التي تضم 25 دولة أوروبية الأراضي الليبية.

وأعلنت المفوضية الأوروبية في بيان صادر عنها أن إجراءات تعطيل تسليم تأشيرات الدخول هي من جانب واحد ووصفتها بأنها غير متناسبة.

وأضاف البيان: "نأسف حقا أنه حتى مواطنين من الدول الأعضاء في شينغن داخل الاتحاد الأوروبي كانت بحوزتهم تأشيرات سارية منعوا من الدخول وأعيدوا".

وأعلن المتحدث باسم المفوضية الأوروبية أن الدول الأعضاء في شينغن ستجتمع بعد غد الخميس لاتخاذ قرارا بشأن الخطوة الليبية.

فرنسا تنصح رعاياها بعدم السفر إلى ليبيا

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الثلاثاء أن باريس نصحت رعاياها بعدم السفر إلى ليبيا عقب قرار طرابلس حجب تأشيرات الدخول عن رعايا دول شينغن. وقالت نائبة المتحدث باسم الخارجية الفرنسية: "ننصح الفرنسيين حاليا بعدم السفر إلى ليبيا طالما أن هذه الإجراءات قيد التنفيذ".

وأكدت المتحدثة أن بلادها تجري مشاورات مع شركائها الأوروبيين.

ونصحت ايطاليا الاثنين رعاياها أيضا بعدم السفر إلى ليبيا اثر القرار الليبي.

وكان مسؤولون ليبيون قد أعلنوا أمس الاثنين أن طرابلس علقت إصدار تأشيرات دخول لمواطني دول شينغن. يذكر أن بعض الدول الأعضاء في شينغن ليسوا أعضاء في الاتحاد الأوروبي مثل سويسرا.

وجاء تعليق إصدار التأشيرات الاثنين بعد يوم من نشر صحيفة "أويا" المقربة من سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم اللبيبي معمر القذافي، تقريرا أفاد بأن ليبيا ستتخذ إجراءات صارمة ردا على قيام سويسرا بإعداد قائمة سوداء بأسماء ممنوعين من دخولها تضم 188 مواطنا ليبيا على رأسهم الزعيم الليبي معمر القذافي وأفراد عائلته.

وكانت الأزمة بين البلدين قد اندلعت اثر توقيف نجل العقيد القذافي هانيبال القذافي وزوجته في يوليو/ تموز 2008 في جنيف بناء على شكوى تقدم بها اثنان من خدمهما بدعوى تعرضهما لسوء معاملة.
XS
SM
MD
LG