Accessibility links

logo-print

تضارب الأنباء بشأن اعتقال القائد العسكري لطالبان الأفغانية في مدينة كراتشي الباكستانية


قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف موريل إنه لا يستطيع أن يؤكد أو ينفي نبأ اعتقال الملا عبد الغني بارادار القائد العسكري لطالبان الأفغانية في مدينة كراتشي الباكستانية، الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز. ولكنه شدد على علاقات العمل الايجابية مع باكستان فيما يتعلق بالتصدي لتهديدات طالبان.

وتعليقا على البيان الذي أصدرته طالبان ودعت فيه الصحفيين للتوجه إلى مرجة للتأكد ممن يسيطر واقعيا على المنطقة - قال المتحدث باسم البنتاغون ان عملية "مشترك" بقيادة الأفغان ستنجح بالتأكيد برغم أي مزاعم من طالبان.

البيت الأبيض يعلق

على صعيد آخر، شدد المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس خلال المؤتمر الصحفي اليومي في البيت الأبيض على أنه لا يريد الخوض في هذه المسألة ولا في تفاصيلها وقال:

"بالطبع هذا الأمر يتعلق بمسائل استخباراتية ذات حساسية بالغة. وهذا الأمر مرتبط أيضا بعملية جمع المعلومات الاستخبارية. لذا من الأفضل تجنب الحديث عن مثل هذه المسائل."

ورحب روبرت غيبس بتعاون باكستان في مكافحة المتطرفين، وأضاف ان واشنطن شهدت زيادة ضغوط الباكستانيين على المتطرفين في داخل بلادهم، وأدرك الباكستانيون ان تهديدات المتطرفين داخل حدودهم ليست موجهة إلى الخارج فقط وإنما هي تهديدات لبلادهم.

وأيضا وزارة الخارجية

وفي مقر وزارة الخارجية الأميركية، رفض المتحدث غوردون دوغيد الخوض أيضا في حيثيات اعتقال بارادار:

"ليس لدي أي معلومات أُدلي بها بشأن هذا التقرير الصحفي حول عملية الاعتقال. ولكنني أريد أن أُعيد التشديد على أن الولايات المتحدة وباكستان تتعاونان بشكل مكثف حول عدة قضايا أمنية ومكافحة الإرهاب الذي يهدد أمن بلدينا."

ويعد بارادار من كبار القادة العسكريين في حركة طالبان بعد مؤسسها الملا محمد عمر. وتشير الأنباء إلى أنه كان يتولى الإشراف على الأعمال اليومية لمجلس قيادة الحركة الذي من المعتقد أنه يتخذ من باكستان مقرا له.

دعم باكستاني

ويقول مايك لايونز مستشار الشؤون العسكرية في شبكة تلفزيون سي بي إس نيوز إن مشاركة الباكستانيين في هذه العملية تنطوي على مغزى مهم:

"يتضح لي من هذه العملية أن باكستان لم تعد تقف موقف المتفرج، وأن الباكستانيين سيساعدوننا وسيدعمون العمليات التي نقوم بها في منطقةِ الحدود المشتركة مع أفغانستان. وهم يدركون أن تلك هي الطريقة الوحيدة التي توفر للأميركيين السلامة والأمن في أفغانستان، الأمر الذي يساعد في ألقاء القبضِ على كبار قادة حركة طالبان ويساهم في عرقلة عمليات الحركة".
XS
SM
MD
LG