Accessibility links

logo-print

كلينتون تقول إن واشنطن تهدف إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط بأكملها من الأسلحة النووية


حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من احتمال نشوب سباق للتسلح النووي إذا تمكنت إيران من الحصول على سلاح من هذا النوع وقالت إن واشنطن لا تهدف فقط إلى منع إيران من حيازة أسلحة نووية وإنما إلى إخلاء منطقة الشرق الأوسط بأكملها من تلك الأسلحة.

وأضافت في كلمة أمام مجموعة من الطالبات في كلية دار الحكمة للبنات في جدة: "لا نريد فقط عالما خاليا من الأسلحة النووية، بل نريد ان يكون الشرق الأوسط منطقة خالية من الأسلحة النووية، وهذا يعني كل دول المنطقة لأنه إذا حصلت إيران على سلاح نووي - ستشعر كل الدول بأنها مهددة من إيران حينها سيندلع سباق للتسلح النووي في المنطقة، وعندها سيكون هناك خيارات متنوعة لإثارة الأزمات التي قد تكون تداعياتها خطيرة جدا".

قلق خليجي من برنامج إيران النووي

وأشارت كلينتون إلى قلق قادة دول الخليج من برنامج إيران النووي، وقالت:"عندما تبدأ دولة مثل إيران- التي وافقت على عدم تطوير أسلحة نووية- باتخاذ إجراءات تثير القلق لدى جميع الذين وقعّوا على تفاهم حول كيفية التعامل مع الأسلحة النووية، اعتقد ان الجميع الذين أجريت معهم محادثات في منطقة الخليج بمن فيهم القادة هنا والقادة في عدد من دول المنطقة يعبرون عن قلقهم العميق من نوايا إيران النووية".

الحرس الثوري الإيراني

وفي مقابلة مع "قناة الحرة" أعربت هيلاري كلينتون عن قلقِها إزاء الدورِ المتزايد للحرس الثوري في إيران، وأضافت: "إنه أمرٌ يثير القلق، لا سيما بالنسبة لشعب إيران، لأن سيطرةَ الحرس الثوري على الأمنِ والاقتصاد والوضعِ السياسي في إيران أمر لا يبعث على التشجيع ويتزامَنُ مع القمعِ الذي يُعاني منه الإيرانيون، والعقوبات التي نَعمَلُ على صياغتِها مع المجتمع الدولي تستهدِف الحرس الثوري."

وقالت الوزيرة الأميركية إن الولايات المتحدة تعمل مع الأسرة الدولية لفرض عقوبات قاسية على طهران بسبب برنامجها النووي وأضافت: "نحن نأمل في أن تستهدف العقوبات، التي نعمل من أجلها مع المجتمع الدولي بشكل فعال، الحرس الثوري - وتوجه رسالة مفادها أننا ما زلنا نعتقد بأن الوقت قد حان لإيران لتغيير أفكارها واتجاهها وأن تتخلى عن فكرة الأسلحة النووية".

أحمدي نجاد يحذر

ويذكر أن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد نبه القوى الكبرى من مغبة فرض مزيد من العقوبات على بلاده.

وقال أحمدي نجاد إن بلاده لا تزال مستعدة لتنفيذ اتفاق تبادل وقود نووي تحت مظلة الأمم المتحدة. وحذر أحمدي نجاد قائلا إن الرد على من يحاول وضع العراقيل أمام إيران لن يكون كالسابق. وأضاف أن المفاوضات بشأن اتفاق تبادل وقود نووي لم تنته.
XS
SM
MD
LG