Accessibility links

logo-print

محكمة عسكرية لبنانية توجه اتهامات لأحد عشر شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة


وجهت محكمة عسكرية لبنانية اليوم الأربعاء مجموعة من الاتهامات التي تصل عقوبتها إلى الإعدام بحق 11 شخصا يشتبه بانتمائهم إلى تنظيم القاعدة.

ووجه قاضي التحقيق العسكري في لبنان سميح الحاج الاتهام لمجموعة من اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين يشتبه بأنهم من تنظيم القاعدة، بالتخطيط لارتكاب جرائم ضد السلطات اللبنانية والتجسس على الجيش اللبناني وقوات حفظ السلام الدولية التابعة للأمم المتحدة العاملة في جنوب لبنان.

وجاء في نص قرار الاتهام أن المتهمين، الذين تمكن ستة منهم من الفرار بينما تم توقيف الباقين، أقدموا على "تأليف عصابة مسلحة بقصد ارتكاب الجنايات بحق الناس والأموال والنيل من سلطة الدولة وهيبتها فضلا عن مراقبة القوى العسكرية من جيش وقوات طوارئ دولية وعلى تزوير جوازات سفر وبطاقة لاجئ فلسطيني واستعمالها".

ومن بين المتهمين زعيم فار لجماعة فتح الإسلام التي تتبع نهج تنظيم القاعدة وهي الجماعة التي خاضت قتالا مع الجيش اللبناني في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين عام 2007.

ومن بين المشتبه بهم أيضا المتهم بتنفيذ تفجير في مدينة طرابلس في شمال لبنان عام 2008 ، وهو التفجير الذي أدى إلى مقتل 15 شخصا بينهم عشرة جنود من الجيش اللبناني.
XS
SM
MD
LG