Accessibility links

النمسا تؤيد فرض عقوبات على إيران وبيريز يحذر من سباق للتسلح النووي في الشرق الأوسط


عبرت النمسا اليوم الأربعاء عن تأييدها لفرض عقوبات دولية على إيران بسبب برنامجها النووي فيما حذر الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز من استمرار البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية معتبرا أن حصولها على هذا السلاح سيؤدي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط.

وقال بيريز خلال لقائه بوزير خارجية النمسا مايكل سبيندليغر في القدس إنه "إذا واصلت إيران برنامجها النووي فإن هذا يعني أنه سيكون لدينا خلال فترة قصيرة جدا شرق أوسط نووي بنزاعات قديمة وقنابل نووية".

وذكر مكتب بيريز أن الأخير أكد للمسؤول النمساوي أن إيران هي المشكلة الأهم في الشرق الأوسط كما تساءل عن الدور الذي تقوم به فيينا في هذا الصدد.

وتابع بيريز مخاطبا الوزير النمساوي قائلا "قبل أن تسألني عن الوضع في الشرق الأوسط، أود أن أسألك عن إيران .. أين أنتم؟ ولماذا تأخرتم في اتخاذ إجراءات بشأنها؟ ولماذا كل هذا البطء؟ وما هي سياستكم إزاءها؟".

واعتبر الرئيس الإسرائيلي أن "المشكلة الإيرانية تلقي بظلالها الداكنة على الشرق الأوسط" متهما طهران "بتقسيم لبنان، ومنع الفلسطينيين من إقامة دولتهم عبر قيامهم بدعم حركة حماس، فضلا عن إرسال الأسلحة إلى أماكن كثيرة، والاتصال بالسوريين وتحذيرهم من هجوم إسرائيلي، وهذا محض هراء"، على حد قول بيريز.

ودعا بيريز الدول الغربية إلى "الحديث بصوت أكثر وضوحا ووعيا ضد إيران" معتبرا أن "مسألة تشكيل تحالف مضاد لطهران استغرقت وقتا طويلا، ومن ثم فإن الدول الغربية تظهر بذلك نقاط ضعف وتعرض نفسها والعالم الحر بأكمله للخطر، على حد تعبيره.

النمسا تؤيد العقوبات

من جانبه، أعرب سبندليغر الذي تشغل بلاده عضوية مجلس الأمن الدولي عن تأييده لفرض عقوبات على إيران.

وقال إن "إيران هي الموضوع الأهم في الوقت الراهن" مشيرا إلى أن "الاتحاد الأوروبي أدرك عقب التصريحات الأخيرة للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنه يتعين عليه التصرف لأنه لا يوجد خيار آخر"، على حد قوله.

وأكد سبندليغر أن بلاده ستعمل كعضو غير دائم في مجلس الأمن على فرض عقوبات على إيران.

وكان الوزير النمساوي قد التقى أيضا بنظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض ووزير الخارجية رياض المالكي.

ويعتزم سبندليغر الذي وصل إلى إسرائيل قبل يومين، التوجه بعد ذلك إلى سوريا ولبنان.
XS
SM
MD
LG