Accessibility links

logo-print

فرنسا تدعو إسرائيل إلى ضبط النفس إزاء حملة التصعيد المتبادلة مع سوريا وحزب الله


دعا رئيس مجلس الشيوخ الفرنسي جيرار لارشيه إسرائيل اليوم الأربعاء إلى التحلى بالكثير من ضبط النفس، ردا على التصعيد المتبادل بين الدولة العبرية من جهة وحزب الله وسوريا من جهة أخرى.

وقال لارشيه في ختام زيارته إلى لبنان ردا على سؤال حول احتمال اندلاع حرب في المنطقة "إننا ندعو في البرلمان الفرنسي إسرائيل إلى الكثير من ضبط النفس" معتبرا أن "صبر النواب الفرنسيين قد نفد من كافة الاتجاهات السياسية لكي ينتهي التصعيد من هذا الجانب أو ذاك".

وحول خطاب أمين عام حزب الله حسن نصر الله الذي هدد فيه بضرب البنى التحتية في إسرائيل، قال لارشيه إنه أكد لأعضاء الحزب خلال لقائه بهم أمس الثلاثاء أهمية أن تتولى السلطات اللبنانية مسؤولية الأمن والدفاع في البلاد.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد حملوا خلال الأسابيع الماضية الحكومة اللبنانية مسؤولية استمرار تسلح حزب الله وأي نزاع ينشأ بينه وبين إسرائيل مستقبلا وذلك بعد تشكيل حكومة في لبنان تضم أعضاء في الحزب.

كما دخل مسؤولون إسرائيليون وسوريون في حرب كلامية خلال الفترة الماضية تحدثوا خلالها عن إمكانية وقوع حرب جديدة في المنطقة قبل أن يتدخل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لتهدئة الخواطر والتأكيد على أن بلاده لا تسعى إلى حرب جديدة.
XS
SM
MD
LG