Accessibility links

البيت الأبيض يشيد باعتقال القائد العسكري لحركة طالبان الأفغانية ويعتبره نجاحا كبيرا


اعتبر البيت الأبيض الأربعاء أن اعتقال القائد العسكري لحركة طالبان الأفغانية الملا بارادار يشكل "نجاحا كبيرا" في إطار التعاون بين الولايات المتحدة وباكستان من أجل التصدي للمتطرفين.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس "إنه نجاح كبير لجهودنا المشتركة في المنطقة"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

لكن المتحدث الذي لم يشأ الثلاثاء تأكيد اعتقال الملا بارادار، لم يعط أية تفاصيل تذكر حول طبيعة المعلومات الاستخباراتية التي يدلي بها الأخير.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز التي كشفت عن عملية الاعتقال، إن زعيم طالبان أعتقل في عملية مشتركة لأجهزة الاستخبارات الباكستانية والأميركية.

وأكد غيبس إن اعتقال المسؤول الثاني في طالبان الأفغانية أمر "مهم"،وكانت السلطات الباكستانية قد أكدت الأربعاء عملية الاعتقال.

وأوضح المتحدث أن الرئيس باراك أوباما بحث مسألة الاعتقال مع المسؤولين الأمنيين الذين اجتمع بهم الأربعاء في البيت الأبيض، وناقش معهم كذلك العلاقات الباكستانية الأميركية مع آن باترسون السفيرة الأميركية في باكستان.

وتابع غيبس "تحدثنا عن الاعتقال بشكل عام وقدمت السفيرة باترسون شرحا مفصلا عن التعاون مع الحكومة الباكستانية والعسكريين الباكستانيين.

وقال ارتورو مونوز الموظف السابق في وكالة الاستخبارات المركزية بعد الإعلان عن اعتقال عبد الغني بارادار في الصحف الأميركية "إنه تحذير واضح لقادة طالبان الأفغان في باكستان بأن الوضع تغير وعليكم الاختيار، فإما أن تواصلوا القتال ولكن بدون مساعدتنا أو تتعاونوا" أي طالبان باكستان.

وأضاف في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية أن برادار "كان يعرف كيف يحكم ويقود على الطريقة التقليدية للباشتون."
XS
SM
MD
LG