Accessibility links

logo-print

السلطات الأميركية تفتح تحقيقا رسميا حول مشاكل تتعلق في مقود سيارات تويوتا كورولا


أعلن مسؤول أميركي في وزارة النقل أن وكالة أمن الطرقات التابعة للوزارة فتحت تحقيقا رسميا حول شكاوى تتعلق بوجود مشاكل في مقود سيارات تويوتا كورولا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول قوله: "فتحنا تحقيقا حول تويوتا كورولا 2009 و2010 لأسباب تتعلق بمشاكل في المقود" مما يعني أن التحقيق سيشمل 500 ألف سيارة.

وكانت الوكالة قد أعلنت في التاسع من الشهر الجاري أنها تدرس شكاوى متعلقة بنظام المقود في سيارات كورولا.

ورفعت ما مجموعه 115 شكوى على موقع الوكالة الإلكتروني ضد كورولا 2010 نصفها لأسباب تتعلق بمشاكل المقود و266 شكوى ضد كورولا 2009 من بينها 110 تتعلق بالمقود.

ومن ناحيتها، أعلنت شركة تويوتا وهي أكبر شركة سيارات في العالم، الأربعاء أنها تحقق في هذه المشكلة وأنها ستستدعي سيارات في حال تبين أن هناك مشكلة.

وكان مسؤولون في مجموعة تويوتا قد أكدوا الجمعة أن اكيو تويودا رئيس مجلس إدارة المجموعة اليابانية لصناعة السيارات مستعد للإدلاء بإفادته أمام الكونغرس الأميركي إذا استدعاه رسميا.

وأعلن تويودا الذي يواجه ضغوطا قوية للمثول أمام الكونغرس والإدلاء بإفادته في المشكلة، أنه لن يزور الولايات المتحدة قبل بداية مارس/آذار المقبل.

وكانت تويوتا قد سحبت الشهر الماضي 8,67 ملايين سيارة من كافة أنحاء العالم، قسم كبير منها في الولايات المتحدة، بسبب مشاكل في المكابح أو دواسات السرعة.
XS
SM
MD
LG