Accessibility links

logo-print

مقتل وإصابة 25 عراقيا في هجوم انتحاري قرب مبنى محافظة الأنبار


نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية وأمنية عراقية أن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا بينهم أربعة من عناصر الشرطة، وأصيب 15 آخرون بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت حاجزا أمنيا قرب مبنى محافظة الأنبار، وسط مدينة الرمادي غرب العاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني إن انتحاريا يستقل سيارة مفخخة فجر نفسه عند حاجز تفتيش أمني يبعد 150 مترا عن مبنى محافظة الأنبار. ويعد هذا التفجير الثالث الذي يستهدف مبنى المحافظة منذ أكتوبر/تشرين الأول.

ففي 30 ديسمبر/كانون الأول قتل 23 شخصا في عمليتين انتحاريتين بسيارة مفخخة استهدفتا المحافظة وقيادة الشرطة، وأسفرتا عن إصابة المحافظ قاسم محمد عبد بجروح.

وفي 11 أكتوبر/تشرين الأول قتل 19 شخصا عندما انفجرت سيارتان مفخختان قرب مبنى المحافظة فيما فجر انتحاري نفسه بعيد ذلك أمام مستشفى الرمادي العام.

وتستهدف الهجمات بمجملها الأجهزة الإدارية والأمنية في الرمادي ومحيطها منذ الصيف الماضي.
XS
SM
MD
LG