Accessibility links

اشتباكات داخلية بين قوى الأمن في الصومال والأمم المتحدة تنفي التورط في دعم المتمردين


ذكرت الأنباء الواردة من العاصمة الصومالية مقديشو أن أربعة أشخاص على الأقل بينهم مدنيان قتلوا الأربعاء في معارك اندلعت بين أفراد قوى الأمن الحكومية للسيطرة على نقطة مراقبة في مقديشو.

وقال عبد الرحمن الهرسي المسؤول في جهاز الأمن التابع للحكومة الصومالية لوكالة الصحافة الفرنسية إن السلطات تحقق في أسباب اندلاع القتال.

وقال شهود عيان إن مجموعة من الجنود أقامت حاجزا عند مفترق للطرق تسيطر عليه مجموعة أخرى من العسكريين.

ووقع الحادث خلال عملية واسعة لإحلال الأمن تقوم بها قوات الأمن في جنوب مقديشو الخاضع للحكومة الانتقالية الصومالية.

في سياق آخر، رفض برنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة أمس المزاعم التي أشارت إلى أن بعض موظفيه حولوا مساعدات إلى المتمردين الصوماليين ودعا الولايات المتحدة إلى الإفراج عن ملايين الدولارات المخصصة للمساعدات في الصومال.

واتهم منسق الشؤون الإنسانية في الصومال التابع للأمم المتحدة مارك بودين، واشنطن بالزج بالسياسة في مسألة أموال المعونة بعد المفاوضات المتعلقة بالإفراج عن ملايين الدولارات الخاصة بالمعونة للصومال.

وكانت واشنطن قد جمدت ملايين الدولارات الخاصة بالمعونة وسط مخاوف من أن يكون مسلحو حركة الشباب المناوئة للحكومة الصومالية المدعومة من قبل الأمم المتحدة، من المنتفعين بها.
XS
SM
MD
LG