Accessibility links

logo-print

دول غربية تطالب إسرائيل تقديم توضيحات عن جوازات سفر مزورة في عملية اغتيال المبحوح


عمدت كل من لندن وبرلين وباريس ودبلن إلى اتخاذ إجراءات دبلوماسية الخميس مطالبة إسرائيل بتقديم توضيحات عن جوازات السفر المزورة التي استخدمت في عملية اغتيال أحد كوادر حماس، لكن الدولة العبرية لا تزال تلتزم الصمت.

وقد تم استدعاء الممثلين الدبلوماسيين لإسرائيل في بريطانيا وألمانيا وفرنسا وايرلندا إلى وزارات الخارجية في البلدان الثلاثة، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وفي هذا الإطار، التقى السفير الإسرائيلي في لندن رون بروسور لعشرين دقيقة الأمين العام للخارجية البريطانية بيتر ريكتس. وأعلن إثر الاجتماع أنه "لا يستطيع تقديم معلومات إضافية".

وبعد استدعائه في شكل شبه متزامن إلى وزارة الخارجية الايرلندية، أدلى نظيره في دبلن زيون ايفروني بتصريحات مماثلة وقال إنه أبلغ من التقاهم أنه "لا يعلم شيئا عن هذه الواقعة".

وقال متحدث باسم الخارجية الايرلندية بعد الاجتماع الذي استمر ساعة "شددنا أمامه على أنه، مهما كان المسؤولون، فان الحكومة الايرلنديةتعتبر تزوير الجوازات الايرلندية أمرا يدعو إلى الأسف الكبير، وقد يعرض المواطنين الايرلنديين المسافرين إلى الخارج للخطر.

هذا ولم تتهم أي حكومة بشكل مباشر إسرائيل، لكن التكهنات حول القتلة تركزت على جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" الذي سبق أن استخدم عملاء بجوازات سفر مزورة في عمليات مماثلة.

وأكد قائد شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان في تصريحات نشرتها صحيفة "ذي ناشونال" على موقعها الالكتروني الخميس أن ضلوع جهاز الموساد الإسرائيلي في اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح "أكيد بنسبة 99 بالمئة إن لم يكن مئة بالمئة".

ولاحقا، قال رئيس شرطة دبي في مقابلة مع تلفزيون دبي إنه يريد أن يتم اعتقال رئيس الموساد إذا ثبت تورط جهاز الاستخبارات الإسرائيلي في اغتيال محمود المبحوح.

وبعد اللقاء بين بروسور و ريكتس، قال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند إنه "يأمل وينتظر" أن "تتعاون "إسرائيل" في شكل كامل مع التحقيق" الذي أعلنه الأربعاء رئيس الوزراء غوردن براون.

وأضاف ميليباند "نريد أن نقدم إلى إسرائيل كل الإمكانات لتتبادل معنا ما تعرفه عن هذا الحادث".

من جهته، قال براون في بيان له "علينا أن نعلم الوقائع وعلينا أن نعلم ماذا حصل بالجوازات البريطانية. الأمر بهذه البساطة".

بدورها، طلبت ألمانيا الخميس من القائم بالأعمال الإسرائيلي في برلين إيضاحات بشأن اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في دبي وفقا لبيان صادر عن وزارة الخارجية الألمانية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو أن فرنسا طلبت الخميس "توضيحات" من إسرائيل حول استخدام جواز سفر فرنسي مزور في إطار اغتيال أحد قادة حماس في دبي، وذلك خلال اجتماع مع القائم بالأعمال الإسرائيلي في الخارجية الفرنسية.

وقد تصاعدت حدة التوتر الدبلوماسي حول عملية اغتيال القيادي في حماس محمود المبحوح في شهر يناير/كانون الثاني في فندق بدبي منذ أن كشفت شرطة دبي أن 11 شخصا يحملون جوازات سفر أوروبية ، ثلاثة ايرلنديين وستة بريطانيين وفرنسي وألماني ملاحقون في إطار التحقيق في اغتيال المبحوح الذي تم في 19 يناير/كانون الثاني الماضي.
XS
SM
MD
LG