Accessibility links

logo-print

الأمين التنفيذي لمعاهدة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية يقدم استقالته


أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن المفاوضات الدولية حول المناخ لن تتأثر باستقالة ايفو دي بوير الأمين التنفيذي لمعاهدة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية.

فقد أعلنت معاهدة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية الخميس أن أمينها العام منذ اربع سنوات دي بوير استقال وأن تنحيه من منصبه سيكون اعتبارا من الأول من يوليو/تموز، أي خمسة أشهر قبل المؤتمر المقبل حول المناخ المقرر عقده في منتجع كانكون المكسيكي.

وتم الإعلان عن الاستقالة بعد شهرين من مؤتمر كوبنهاغن المخيب للآمال حول المناخ وبينما المفاوضات الدولية متعثرة.

وقالت الأمم المتحدة في بيان لها إن دي بوير أبلغ بقراره مسبقا الأمين العام للمنظمة الذي "احترم قراره مع إبداء الأسف".

وصرح يانوس بسزتور المسؤول الدولي للقضايا المناخية للصحافيين بان "دي بوير قدم استقالته بشكل يمكن الأمين العام من تعيين أمين تنفيذي في الوقت المناسب لضمان عدم تعطيل عملية التفاوض".

واعتبر بسزتور أن اختيار خلف دي بوير سيأخذ "بالتأكيد بضعة أشهر".

وكانت ولاية دي بوير كمسؤول عن معاهدة الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية التي تضم 194 دولة، تنتهي في سبتمبر/أيلول لكن قبل أسابيع أعلنت أمانته في رد على وكالة الصحافة الفرنسية أنه ينوي تمديدها في الخريف.
XS
SM
MD
LG