Accessibility links

عباس يجري محادثات مع مساعد ميتشل بشأن استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل


عقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اجتماعا مع مساعد للمبعوث الأميركي جورج ميتشل يوم الخميس في إطار جهود واشنطن الرامية إلى استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل، حسب ما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وأكد المفاوض الفلسطيني صائب عريقات أن الاجتماع المقرر سلفا مع ديفيد هال عقد في رام الله. إلا أن عريقات والمسؤولين الأميركيين لم يعلقوا على ما جرى في اللقاء.

وأعلن مسؤولون أميركيون نبأ الاجتماع بعد لقاء عريقات مع هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأميركية في قطر يوم الأحد الماضي،وقد التزم ميتشل وفريقه الصمت بشأن نتائج محادثاتهم.

ويسعى عباس للحصول على تفاصيل من المسؤولين الأميركيين بشأن كيفية تنفيذ اقتراح بأن تستضيف واشنطن محادثات غير مباشرة تضم مبعوثين إسرائيليين وفلسطينيين.

ويقول مساعدون إن عباس يحاول الحصول على "ضمانات" تكفل سرعة انتقال أي محادثات من هذا القبيل إلى العمل على التوصل إلى اتفاقات نهائية بشأن القضايا الجوهرية للصراع.

ورفض عباس الذي أوقف المفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية السابقة في ديسمبر/ كانون الأول 2008 احتجاجا على هجومها على قطاع غزة إجراء محادثات مع رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في ظل استمرار إسرائيل في توسيع المستوطنات في الضفة الغربية.

وقد أمر نتانياهو في نوفمبر/ تشرين الثاني بتجميد البناء لمدة عشرة أشهر في بعض المستوطنات بالأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 ولكنه رفض توسيع نطاق هذا الحظر ليشمل البناء في محيط القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل في خطوة لم تلق اعترافا دوليا.

وتحاول الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى دفع عباس للتخلي عن شرطه بأن تجمد إسرائيل كل أنشطة الاستيطان وتريد منه استئناف المفاوضات التي تستهدف إقامة دولة فلسطينية. ويقول عباس إن المستوطنات الإسرائيلية تزيد من صعوبة إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة.

الأمم المتحدة تطالب بوقف بناء المستوطنات

من ناحية أخرى، أعلن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لين بيسكو الخميس خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في الشرق الأوسط، أن الأمم المتحدة تعتبر قرار تجميد بناء المستوطنات الإسرائيلية لمدة 10 أشهر على الأراضي الفلسطينية المحتلة قرارا غير كاف، وتدعو إسرائيل إلى تجميد الأنشطة الاستيطانية بشكل كامل.

وأشار مساعد الأمين العام، إلى أن السلطات الإسرائيلية لا تستجيب بفعالية لانتهاك المستوطنين للقيود المفروضة على البناء.

وقال بيسكو: "تعتبر المستوطنات غير قانونية، واستمرار الأنشطة الاستيطانية هو انتهاك لتعهدات إسرائيل التي قطعتها على نفسها من خلال "خارطة الطريق".

وفي نفس السياق، دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة، إلى إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، مشيرا إلى أن إسرائيل لا تسمح إلا بالقليل من شحنات المواد الضرورية بالوصول إلى أراضي القطاع.

وذكَّر بيسكو، باقتراح الممثل الخاص للرئيس الأميركي السيناتور جورج ميتشل حول استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية غير المباشرة بوساطة أميركية.

وأضاف، أن إسرائيل أبدت استعدادها للعمل على هذا الأساس، بينما يجري رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس مشاورات مكثفة بهذا الخصوص وقد طلب توضيحاً لبعض التفاصيل.
XS
SM
MD
LG