Accessibility links

قادة الانقلاب في النيجر يعينون سالو غيبو رئيسا بعد حل الحكومة وتعطيل الدستور


أعلن المجلس الأعلى لإعادة الديمقراطية في النيجر الذي قاد انقلابا عسكريا الخميس تعيين سالو غيبو رئيسا للبلاد وحل الحكومة وتعليق العمل بالدستور، على أن يتولى رؤساء الإدارات في الوزارات والمحافظات تصريف الشؤون العامة، وذلك في بيان نشرته وسائل الإعلام الرسمية يوم الجمعة.

وحمل البيان الذي تلاه أحد الجنود عبر محطة تلفزيون الساحل الرسمية توقيع سالو غيبو رئيس المجلس الأعلى لإعادة الديمقراطية، وهو قائد وحدة الدعم في نيامي التي تضم الأسلحة الثقيلة، التي لعبت عناصرها خاصة المدرعات، دورا رئيسا في الانقلاب الذي جرى الخميس وأطاح بالرئيس مامادو تانغا.

وأكد مسوؤلون أن عسكريين اقتادوا الرئيس تانغا خلال النهار إلى ثكنة عسكرية خارج العاصمة نيامي التي شهدت إطلاق نار كثيف وتراشق بالأسلحة الثقيلة في محيط القصر الرئاسي، دون معرفة عدد الضحايا الذين سقطوا جراء ذلك.

وأعلن المجلس عبر الإذاعة الوطنية النيجرية تعليق الدستور الذي مدد في أغسطس/آب الماضي ولاية الرئيس تانغا البالغ من العمر 71 عاما لثلاث سنوات أخرى بعد ولايتين دامتا 20 عاما ورفضته المعارضة، مما تسبب في الأزمة السياسية الحالية في البلاد.

وقال الكولونيل غوكوي عبدالكريم المتحدث باسم المجلس الأعلى لإعادة الديمقراطية إنه تقرر فرض حظر التجول وإغلاق الحدود البرية والجوية في بيان تلاه عبر تلفزيون الساحل الرسمي، داعيا السكان إلى التزام الهدوء.
XS
SM
MD
LG