Accessibility links

logo-print

تحقيق: الهجمات على غوغل مصدرها مدرستان في الصين


ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن هجمات الإنترنت التي استهدفت مؤخرا غوغل وشركات أميركية أخرى جرى تتبعها إلى جامعة كبرى في الصين وأيضا مدرسة لها روابط بالجيش الصيني.

ونقلت الصحيفة عن أشخاص مشاركين في التحقيق القول إن المدرستين الصينيتين الضالعتين هما جامعة جياوتونج في شانغهاي ومدرسة لانجشيانج للتكوين المهني. وقالوا إن هذه الهجمات ربما بدأت في أبريل/ نيسان 2009 أو قبل الوقت الذي كان معتقدا في السابق.

ويشير التقرير إلى أن المحققين يعتقدون أن هناك أدلة على أن التحقيق يشير إلى صلة بفصل دراسي لعلم الكمبيوتر في مدرسة للتكوين المهني يقوم بالتدريس فيها أستاذ أوكراني.

وكانت غوغل قد أثارت توترا في العلاقات الأميركية الصينية بإعلانها في 12 يناير/ كانون الثاني أنها تعرضت "لهجوم متطور للغاية ومستهدف" في منتصف ديسمبر/ كانون الأول زعمت انه من داخل الصين.

كما استهدفت الهجمات أكثر من 20 شركة أخرى رغم أن غوغل قالت إن هدفا رئيسيا للهجمات كان حسابات البريد الإلكتروني لمنشقين صينيين.

وقال جيل هازلبيكر مدير شؤون اتصالات الشركات في غوغل إن تحقيق الشركة ما زال جاريا.

ولم يتسن الاتصال على الفور بالمدرستين الصينيتين للحصول على تعقيب لكن الصحيفة قالت إنهما لم تعلما أن محققين أميركيين تتبعوا هجمات غوغل إلى مبانيهما الدراسية.
XS
SM
MD
LG