Accessibility links

logo-print

مخاوف من تكرار العمل بمبدأ المحاصصة الطائفية في المرحلة المقبلة


وزعت الكيانات السياسية المشاركة في الانتخابات التشريعية ملصقاتها الانتخابية بصيغة طغت عليها الصبغة المذهبية الأمر الذي ولد قلقا لدى أوساط سياسية وشعبية من اعتماد المحاصصة في توزيع مقاعد البرلمان القادم.

وحول ذلك قال مرشح قائمة احرار حمودي مصطفى في حديث مع "راديو سوا" إن "هذه نتيجة طبيعية للممارسات الخاطئة التي قامت عليها منذ البداية العملية السياسية كونها قامت على أساس محاصصي طائفي".

المواطنون كانت لهم ذات المخاوف من تشكيل حكومة مبنية على مبدأ المحاصصة وإعادة التجربة التي عاشوها خلال المرحلة الماضية، إذ قال أحدهم إن "هناك بعض المواطنين يميلون إلى أقاربهم أو الكيان السياسي الذي يهبهم الأموال".

ويرى مراقبون بأن مسؤولية إلغاء مبدأ المحاصصة في توزيع مقاعد البرلمان القادم تقع على عاتق المواطن الذي سيختار من يمثله في الانتخابات المقبلة.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG