Accessibility links

تركيا تبلغ بيرنز بضرورة حل أزمة الملف النووي الإيراني دبلوماسيا


أكدت تركيا على تمسكها بموقفها الذي ينادي بالحل الدبلوماسي لأزمة ملف طهران النووي، وقال الناطق باسم الخارجية التركية إن وزير الخارجية التركية أحمد داوود أوغلو أبلغ مساعد وزيرة الخارجية للشؤون السياسية وليام بيرنز بهذا الموقف.

وقال الناطق "إن أوغلو نقل لبيرنز انطباعاته عن زيارته الأخيرة لإيران ووجد أن إيران راغبة بحل دبلوماسي للقضية والاستمرار في المفاوضات"، مشيراً إلى "أن تركيا تلعب حالياً دور تأمين فهم دقيق لمواقف الأطراف وتحديد نقاط التوافق الممكنة وإيجاد آليات لعرضها كمبادرات تفضي إلى حل يحفظ للمنطقة الاستقرار والسلام".

وقد اتصل أوغلو بنظيرته الأميركية هيلاري كلينتون هاتفيا وأجرى بعد لقائه بيرنز اتصالا هاتفياً بوزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي.

حلول لمشاكل المنطقة

من ناحيته، وصف بيرنز لقاءاته في أنقرة بالمثمرة. وقال بيرنز الذي التقى أيضا نظيره فريدون سينيرلي أوغلو ونائب قائد الأركان أصلان غونير، "تربطنا بتركيا حليفنا الإستراتيجي مسؤولية مشتركة لإيجاد حلول لمشاكل المنطقة ولقضايا عالمية"، مشيراً إلى أنه تم التباحث في كل القضايا التي تشكل محوراً لمسؤولياتنا تجاه المنطقة والسلم الإقليمي والعالمي.

وأوضح بيرنز أن من بين الملفات التي بحثت المخاوف التي يسببها الملف النووي الإيراني للمجتمع الدولي برمته إضافة إلى تعاوننا مع الحليف التركي في أفغانستان والعراق إلى جانب مصالحنا المشتركة كحليفين في الوصول إلى السلام العربي- الإسرائيلي.

وقال بيرنز نتج عن الزيارة دعم مشترك لمساعي "مجموعة مينسك"، وأكدنا على مسؤولياتنا المشتركة في قضايا محاربة الإرهاب ودعم وتأييد مسيرة التقارب بين تركيا وأرمينيا.

XS
SM
MD
LG