Accessibility links

وزارة العدل الأميركية تعلن انتهاء التحقيق حول الرسائل الملوثة بالمسحوق الأبيض


أعلنت وزارة العدل الأميركية الانتهاء رسميا من التحقيق الفدرالي حول الرسائل المسممة بالمسحوق الأبيض أو الانثراكس التي تسببت في مقتل خمسة أشخاص في الولايات المتحدة سنة 2001 وانتحر صاحبها.

وقالت وزارة العدل والشرطة الفدرالية من مكتب التحقيقات الفدرالي FBI وجهاز تحقيق البريد في بيان مشترك إن التحقيق الذي أطلق عليه اسم Amerithrax هو أكبر تحقيق في الولايات المتحدة حول قضية هذه الاعتداءات. وأفاد التحقيق أن صاحب الرسائل بروس ايفينز تحرك بمفرده لتدبير وتنفيذ تلك الاعتداءات.

وخلص القضاء الأميركي في أغسطس/ آب 2008 إلى أن ايفينز وهو عالم يعمل لحساب الحكومة الأميركية وشارك في التحقيقات، قد انتحر قبل أن يخلص القضاء إلى نتائجه. وإضافة إلى الوفيات الخمس تسمم 17 شخصا بالمسحوق الأبيض الذي يحتوي على عصية الكربون التي تتسبب في مرض قاتل سريع عبر التهاب جلدي شديد وصعوبة كبيرة في التنفس.

مسحوق أبيض في مقهى في نيويورك

هذا، وأعلنت الأمم المتحدة انه تم العثور الخميس على مسحوق أبيض في مقهى مقره في نيويورك، فيما أكد مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي الجمعة بعد فحصه انه غير مؤذ.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان الحق في بيان إن مكتب التحقيقات الفدرالي أعلن أن النتائج الأولية للفحص الذي قام به على المسحوق الأبيض الذي عثر عليه في المقهى أكدت انه غير مؤذ.

وأضاف أن فحوصا إضافية تتواصل على أن تنتهي الاثنين لمعرفة تركيبة هذا المسحوق وما إذا كان ينطوي على أي ضرر محتمل.

وكانت السلطات الأمنية قد سارعت الخميس إلى إقفال المقهى بعد العثور على المسحوق الأبيض داخل مغلف ورقي . ولم يفتح المقهى أبوابه الجمعة.

XS
SM
MD
LG