Accessibility links

logo-print

واشنطن تدعو إلى عودة الديموقراطية في النيجر والأمم المتحدة تدين الانقلاب


دعت الولايات المتحدة إلى عودة سريعة للديموقراطية في النيجر بعد الانقلاب الذي شهدته وإلى إجراء انتخابات شفافة فيها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن الولايات المتحدة تواصل دعوة النيجر إلى عودة سريعة للديموقراطية ودولة القانون، وإلى إجراء انتخابات عادلة وشفافة في وقت وشيك.

وأعرب كراولي عن ارتياح الولايات المتحدة لرد فعل المجتمع الدولي حيال الانقلاب. وأضاف: "نحن نقدر الموقف الموحد لشركائنا الأوروبيين حيال هذه الأحداث ولاسيما البيان الحازم الذي أصدره الاتحاد الأوروبي، سنعمل بطبيعة الحال في شكل واسع مع شركائنا الدوليين وسنبذل ما في وسعنا لإعادة إرساء الديموقراطية في النيجر في أسرع وقت".

الأمم المتحدة تعارض تغيير الحكومة

من ناحيته، أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الانقلاب في النيجر ودعا إلى احترام دولة القانون وحقوق الإنسان، كما أفاد مكتبه الصحافي في بيان. وذكر البيان أن بان كي مون يجدد التأكيد انه يعارض أي تغيير حكومي بشكل غير دستوري وأي محاولة البقاء في السلطة بطرق غير دستورية.

وتابع البيان أن الأمين العام للأمم المتحدة أخذ علما بإعلان المجلس الأعلى العودة إلى الديموقراطية كما أعرب عن نيته العودة إلى النظام الدستوري في النيجر.

وأطاح الجيش الخميس بالرئيس النيجري مامادو تانجا وأعلن حل الحكومة وتعليق الدستور.

الإنقلابيون يسيطرون

هذا، فيما قال "المجلس الأعلى لاستعادة الديموقراطية" الذي تولى السلطة الخميس بعد معارك أدت إلى مقتل ثلاثة، إنه يسيطر على الوضع وأعلن أنه سيشكل قريبا "مجلسا استشاريا" للعمل على مستقبل البلاد، وفق قوله.

وقال المتحدث باسم المجلس العسكري غوكويي عبد الكريم إن الرئيس المخلوع هو في ظروف جيدة ويخضع لمتابعة مستمرة من طبيبه. لكنه لم يحدد المدة التي سيظل فيها تانجا معتقلا.

والتقى المجلس العسكري الذي حل الحكومة وعلق الدستور الذي أقر في أغسطس/ آب2009، الجمعة الأمناء العامين للوزارات وهو يستعد للإفراج عن الوزراء، وفق المتحدث.

وانتشرت المدرعات والآليات الرباعية الدفع المجهزة برشاشات في منطقة "الهضبة" التي تشمل إلى جانب مقر الرئاسة ووزارات ومباني رسمية ومقر رئاسة أركان الجيش.

وطالب الاتحاد الإفريقي وفرنسا والاتحاد الأوروبي وجنوب إفريقيا بعملية انتقالية ديموقراطية.

وعلق الاتحاد الإفريقي عضوية النيجر اثر الانقلاب ودعا إلى العودة للوضع الدستوري في مرحلة ما قبل أغسطس/ آب 2009.

XS
SM
MD
LG