Accessibility links

رفسنجاني يهاجم تقرير الوكالة الدولية حول النشاط النووي الإيراني ويعتبره غير موضوعي


اعتبر الرئيس الإيراني السابق علي اكبر هاشمي رفسنجاني السبت أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول النشاط النووي الإيراني غير موضوعي، معتبرا أن عمل الوكالة غير مستقل.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن رفسنجاني قوله "من الواضح تماما إن قسما من هذا التقرير يستجيب لتوصيات" أجنبية.

ويترأس رفسنجاني حاليا كلا من مؤسسة مجمع الخبراء ومجلس تشخيص مصلحة النظام.

وأضاف المسؤول الإيراني "لا يمكننا القول أن هذا عمل مركز دولي مستقل" في إشارة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

واعتبر رفسنجاني أن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية يندرج في إطار الحرب النفسية التي يشنها المجتمع الدول على إيران.

وتابع إن "حجم التهديدات والشكوك السياسية المنحازة الهادفة إلى إيجاد توافق ضد إيران غير مسبوقة. ولكنهم لن ينجحوا".

معلومات تثير المخاوف

وكان المدير العام للوكالة يوكيا امانو كتب في تقريره الأول إلى هيئة حكام الوكالة إن "المعلومات التي في حوزة الوكالة تثير مخاوف من احتمال وجود نشاطات، سابقا أو راهنا، غير معلن عنها بشأن تطوير شحنة نووية يمكن تحميلها على صاروخ".

وهذا التقرير، الذي كشف عنه السبت، ضمنته الوكالة الدولية للطاقة الذرية وللمرة الأولى قلقها من الأنشطة النووية التي تجريها إيران حاليا، في حين أن التقارير السابقة للوكالة كانت تبدي مخاوف من أنشطة سابقة.

وتسعى الولايات المتحدة ومعها عدد من الدول الكبرى إلى فرض عقوبات جديدة على إيران، التي ترفض الامتثال لقرارات مجلس الأمن الدولي لوقف أنشطتها النووية الحساسة رغم العقوبات الدولية التي فرضها عليها في ثلاثة قرارات.
XS
SM
MD
LG