Accessibility links

أطفال غزة يشاهدون الفضاء بأول تلسكوب يدخل إلى القطاع


شاهد عشرات الأطفال الفلسطينيين لأول مرة الفضاء عبر أول تلسكوب لرؤية الكواكب أحضره إلى قطاع غزة عالم الفضاء الفلسطيني سليمان بركة وبرعاية القنصل الفرنسي العام في القدس فريدريك ديزانيو.

وقال البروفسور سليمان بركة ابن قطاع غزة الذي يعمل في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) ويملك هذا التلسكوب "هذه الليلة ليلة جميلة من ليالي فبراير/ شباط لكن معا سنجعلها أجمل لكسر الحصار حيث لا يستطيع الاحتلال أن يمنعنا. نحن الليلة على موعد مع الحرية في أبعادها الإنسانية. سنطير إلى الأفلاك حيث لا يوجد حواجز ولا حدود ولا جدار ولا جدار فولاذي. حيث يوجد كون للجميع".

وقال القنصل الفرنسي العام في القدس فردريك ديزانيو: "اليوم لدينا حدث فوق عادي بفضل وجود السيد الدكتور سليمان بركة الذي بفضل تلسكوبه الموجود هنا سيطير بنا إلى الفضاء".

وأضاف مخاطبا عشرات الأطفال والكبار الذين احتشدوا في المركز الثقافي الفرنسي بغزة: "أنتم أول من سيجرب هذا التلسكوب، ولكن في الحقيقة هذه الحلقة الأولى من سلسلة أنشطة في هذا المجال ستسمح للأطفال بتجربة هذا التلسكوب".

وقال القنصل الفرنسي "أنا سعيد جدا بوجودي هنا. لقد قرر (بركة) أن يضع خبراته وإنجازاته في خدمة أطفال غزة وخاصة تجربته في وكالة ناسا ونحن سعداء جدا كوننا شركاء في هذا العمل الذي يهدف إلى تنمية مدارك الأطفال، وما أجمل أن نقوم بهذه التجربة في منزل فرنسا في غزة".

وأوضح بركة: "أشكر القنصل الفرنسي العام لافتتاح هذا النشاط الأول من سلسلة نشاطات في علم الفلك وذلك بفضل هذا التلسكوب الأول والأكثر تطورا في غزة الذي سنجعله أداة لفرح الكبار والصغار".

وأضاف: "ليس غريبا على حكومة فرنسا أن تدعم الشعب الفلسطيني وخاصة في مجال التعليم والمنح الدراسية والتي استفدت منها شخصيا في دراسة الدكتوراه في علم الفلك وكلي أمل أن تواصل فرنسا الدعم للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني وأن تساهم مباشرة في رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة".
XS
SM
MD
LG