Accessibility links

logo-print

تمثال أوباما في اندونيسيا ينقل إلى مدرسته


قال مسؤول في مدرسة باندونيسيا يوم الأحد إن تمثالا للرئيس باراك أوباما كان رفع من حديقة عامة في جاكرتا سينقل إلى مدرسة درس فيها الرئيس في طفولته التي قضى جزءا منها في اندونيسيا.

وقوبل فوز أوباما -الذي من المقرر أن يزور اندونيسيا في مارس/ آذار- برئاسة الولايات المتحدة بترحيب كبير من سكان اندونيسيا إلا أن جاذبية الرئيس اوباما خفتت في الأشهر الأخيرة.

ووضع تمثال لاوباما وهو في العاشرة من عمره في حديقة مينتينغ بارك بوسط جاكرتا في ديسمبر/ كانون الأول 2009 لكن السلطات أزالته مؤخرا بعد حملة قام بها المواطنون الذين قالوا إن أوباما لم يفعل ما يستحق عليه كل هذا التقدير.

وقال أحمد سوليخين نائب مدير مدرسة أوباما الابتدائية السابقة إن التمثال أزيل من حديقة مينتينغ بارك يوم 14 فبراير شباط وسينصب في المدرسة مساء يوم الأحد أو صباح الاثنين.

وأضاف لرويترز عبر الهاتف "من الأفضل وضع التمثال هنا ليكون إلهاما وحافزا للطلاب لكي يسعوا من أجل تحقيق أحلامهم مثلما فعل أوباما، سنضعه في الساحة الأمامية." وقالت سيلفيانا مورني رئيسة بلدية وسط جاكرتا إن مسؤولي مجلس المدينة يساعدون في تسهيل نقل التمثال.

XS
SM
MD
LG