Accessibility links

logo-print

إيران تحدد أماكن محتملة جديدة لتخصيب اليورانيوم وتركيا تحذر من نتائج ضربة إسرائيلية


قال علي أكبر صالحي رئيس الهيئة الإيرانية للطاقة الذرية، إن بلاده حدّدت الأماكن المُحتملة لإنشاء مواقع جديدة لتخصيب اليورانيوم على أن يبدأ العمل في اثنين منها اعتبارا من الحادي والعشرين من مارس/آذار المقبل.

وقد أعلن صالحي أن بلاده تعتزم بناء موقعين جديدين لتخصيب اليورانيوم داخل الجبال لتفادي تعرضهما لأي هجوم محتمل، خلال العام المقبل.

وقال علي أكبر صالحي الذي يشغل منصب نائب الرئيس أيضا، إن إيران ستستخدم في الموقعين أجهزة الطرد المركزي المتقدمة لتخصيب اليورانيوم .

وأضاف صالحي في تصريحاته التي نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية أنه سيرفع تقريرا للرئيس أحمدي نجاد بحوالي 20 موقعاً محتملا لتخصيب اليورانيوم وأنه سيتم البدء بإنشاء موقعين هذا العام وذلك بطاقة مماثلة لطاقة موقع نطنز وسط العاصمة الإيرانية.

وأوضح صالحي أنه كما هو معمول به حالياً فإنه سيتمّ بناء مواقع تخصيب اليوارنيوم داخل الجبال.

على إيران تحمل العواقب

هذا وقد وصف روبرت غيبس المتحدث باسم البيت الأبيض أحدث تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن إيران بأنه يوفر أدلة دامغة على التطلعات النووية لإيران، وقال إنه ما لم تغير طهران سلوكها فإن عليها أن تتحمل العواقب.

XS
SM
MD
LG