Accessibility links

إنديفور يعود إلى الأرض بعد إتمام مهمته في الفضاء


هبط مكوك الفضاء الأميركي إنديفور بسلام في فلوريدا في وقت مبكر من صباح الاثنين بعد إتمام مهمة استغرقت أسبوعين في المحطة الفضائية الدولية.

وهبطت المركبة الفضائية على المدرج الواقع على ساحل مركز كينيدي الفضائي قرب كانافيرال بعد تحسن الأحوال الجوية في المنطقة.

وأكد قائد الرحلة جورج زامكا إنجاز المهمة في محطة الفضاء الدولية: "أريد أن أقول إن مهمة المكوك أنجزت بالكامل ونحن هنا في أمان في مركز كنيدي للفضاء، وهذا الأمر يرجع إلى عمل الكثير من الناس، وكان لدينا فريق عظيم. كما أن أداء المكوك انديفور كان رائعاً ومثالياً طوال الرحلة، وعدنا به إلى هنا بسلام وهذا بفضل المهمة الرائعة لفريق المراقبة."

وأمضى المكوك وطاقمه الذي يضم ستة أفراد نحو عشرة أيام في محطة الفضاء الدولية لتسليم وتركيب آخر قطعة ربط ووحدة مراقبة ذات سبع نوافذ، وبذلك أكمل الطاقم مهام التجميع الرئيسية للجزء الخاص بالولايات المتحدة في تلك المحطة.

هذا وقام أفراد الطاقم بثلاث عمليات سير في الفضاء لتوصيل خطوط تبريد وتحضير الغرف الجديدة للاستخدام.

ويتبقى أربع رحلات أخرى لأسطول المكوك الأميركي لتزويد محطة الفضاء بما يلزمها من قطع غيار وتجارب علمية قبل أن تقوم إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) بإحالته على التقاعد في وقت لاحق من العام الجاري.

جدير بالذكر أن بناء المحطة وهي مشروع يضم 16 دولة وتبلغ كلفته 100 مليار دولار يجري منذ عام 1988.
XS
SM
MD
LG