Accessibility links

كوشنير وموراتينوس يطالبان بجدول زمني لمفاوضات الوضع النهائي في الشرق الأوسط


دعا وزيرا الخارجية الفرنسية برنار كوشنير والاسباني ميغيل انخيل موراتينوس الاثنين، أوروبا إلى تحمل مسؤولياتها ومساعدة الولايات المتحدة في جهودها "غير الكافية" للتوصل إلى سلام في الشرق الأوسط.

وأوضح الوزيران في مقال نشرته صحيفة لوموند الفرنسية أن "على أوروبا أن تقترح جدولا زمنيا محددا للمفاوضات حول كافة مسائل الوضع النهائي بالإضافة إلى آلية تأطير جادة تستخلص العبر من أخطاء الماضي.

مؤتمر سلام

واعتبر الوزيران أن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يستضيف أيضا مؤتمر قمة من اجل السلام يتيح تعزيز هذه الديناميكية وتأطيرها ويشجع على استئناف الاتصالات من اجل سلام نهائي بين سوريا ولبنان وإسرائيل.

وقال الوزيران إن "المعتدلين في المعسكرين والمانحين بحاجة، من اجل متابعة جهودهم، لمكافأتهم من خلال فتح أفاق سياسية فعلية".

ولم يكرر الوزيران الفكرة التي كان طرحها برنار كوشنير في نهاية الأسبوع عن اعتراف بالدولة الفلسطينية حتى قبل تسوية مسألة الحدود مع إسرائيل.

وطرح كوشنير هذه الفكرة بصفة شخصية خلال عشاء مساء الأحد مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بباريس، غير أن مسؤولا إسرائيليا أعرب لوكالة الصحافة الفرنسية عن رفض إسرائيل الاعتراف بدولة فلسطينية قبل بدء المفاوضات.

وكان رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض قد أعلن عزمه إعلان قيام دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة عام 2011 ايا يكن التقدم الذي تحرزه المناقشات مع إسرائيل.
XS
SM
MD
LG