Accessibility links

موريتانيا تسحب سفيرها من مالي احتجاجا على إطلاقها سراح أربعة عناصر من تنظيم القاعدة


أعلنت موريتانيا الاثنين انها استدعت سفيرها في مالي احتجاجا على قيام السلطات المالية بإطلاق سراح أربعة عناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بينهم موريتاني.

وأعرب بيان الخارجية الموريتانية" عن استنكار موريتانيا ورفضها الشديد للخطوة التي أقدمت عليها الجارة مالي" واعتبرتها "خرقا للاتفاقات الموقعة بين الدولتين في مجال التعاون القضائي والتنسيق الأمني".

وأضاف البيان أن الوزارة استدعت السفير الموريتاني للتشاور "بعد قرار السلطات في جمهورية مالي إطلاق سراح مواطن موريتاني ينتمي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

ورأى البيان أن "إطلاق سراح المواطن الموريتاني وتسليمه لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي هو عمل غير ودي وضار بالعلاقات العريقة بين الشعبين الموريتاني والمالي".

وكان مصدر أمني في مالي قد أعلن الاثنين لوكالة الصحافة الفرنسية انه "تم الإفراج ليل الأحد الاثنين" عن أربعة إسلاميين معتقلين في مالي كان تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يطالب بالإفراج عنهم مقابل إطلاقه سراح رهينة فرنسي.

وأكد المصدر أنه "تم الإفراج عن المقاتلين الأربعة في تنظيم القاعدة ليل الأحد الاثنين بعد أن أمضوا فترة عقوبتهم" بالسجن التي استمرت تسعة أشهر.

وكان تنظيم القاعدة يطالب بالإفراج عنهم في مقابل الإفراج عن الفرنسي بيار كامات المخطوف في شمال مالي منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني، وهدد بقتل الفرنسي إذا لم تلب مطالبه قبل 20 فبراير/شباط.

وكان الإسلاميون الأربعة الذين افرج عنهم -جزائريان وموريتاني وبوركينابي- قد اعتقلوا في ابريل/نيسان 2009 في شمال مالي ثم أودعوا الحبس على سبيل الاحتياط.

وقد حكم عليهم أخيرا الأسبوع الماضي لحيازتهم أسلحة حربية بطريقة غير شرعيةبالسجن فترات سبق أن أمضوها، لذلك باتوا أحرارا من وجهة نظر قانونية.
XS
SM
MD
LG